خلال اللقاء التشاورى لتحديد احتياجات المجتمعات العمرانية الجديدة..د. سحر السنباطى : مبادرة (مجتمعنا جديد في جديد) تستهدف الارتقاء بالأسرة فى جميع المجالات لبناء مجتمعات آمنة وصديقة للطفلد. سحر السنباطي : وضع خطة لتطوير مراكز الأطفال “كريمي النسب” التابعة لوزارة الصحةكشفت الدكتورة سحر السنباطى الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة عن التنسيق مع وزارة التنمية المحلية بهدف تحقيق مأسسة وحدات الحماية بالمحافظات بحيث تكون وحدة حماية مجتمعية تستهدف حماية الأسرة بأسرها ، وتستهدف من خلال خطط عملها المرتكزة على الخدمات وبرامج التوعية تلبية احتياجات الأسرة وتكون بمثابة وحدة لحماية المجتمع بكل فئاته ، وأن تشمل هذه الوحدة خريطة الخدمات الأساسية في المجتمعات المتمثلة في الصحة والتعليم والرياضة والتوعية ودعم المهارات الحياتية وغيرها من الخدمات ، والخدمات البديلة مثل القوافل والعيادات المتنقلة ، وأهمية التعريف بتلك الخدمات لتيسير الحصول إليها . وأكدت الأمين العام للمجلس خلال اللقاء أن مشكلات المجتمعات العمرانية الجديدة إما مشكلات لها خصوصية بتلك المجتمعات أو مشكلات عامة ، ويرتبط بعضها باحتياجات حديثى الزواج منوهة عن حرص المجلس القومي للطفولة والامومة لسد الفجوات من خلال تشكيل لجان حماية الطفولة في تلك المجتمعات والتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية بحقوق الطفل لتلبية الاحتياجات التي يتم رصدها سواء كان ذلك على مستوى القضايا العامة للطفولة او على مستوى الاحتياجات التي يختص بها كل مجتمع عمرانى جديد .جاء ذلك خلال لقاء الدكتورة سحر السنباطى الأمين العام للمجلس مع ممثلي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بحضور ممثلي مدن 6 أكتوبر ، وأكتوبر الجديدة ، والعبور ، والعاشر من رمضان والشروق وبدر والقاهرة الجديدة ، و15 مايو ، وبنى سويف، والمنيا واستهدف اللقاء تقييم أوضاعها وتحديد احتياجاتها بهدف تشكيل وحدات لجان حماية بها.وقد استعرض ممثلو المجتمعات العمرانية الجديدة المشكلات التي تواجه الأطفال في مجتمعاتهم وتحديد الاحتياجات اللازمة التي تتطلب تدخلات تنموية اجتماعية وصحية وتعليمية وتشريعية وثقافية وإعلامية ، والخطوات التي تم اتخاذها لتفعيل لجان حماية الطفولة ، وتسليط الضوء على المشكلات من خلال مراكز الشباب والأندية، وتوفير المعرفة اللازمة حول خدمات الإرشاد النفسي للاستفادة منها ،ومعالجة ظاهرة عمالة الأطفال ، والأطفال بلا مأوى ، والعنف بين الأطفال من خلال تدابير وبرامج توعية للمواجهه ، وأهمية برامج تنمية وجدان الأطفال والتدريب على الحرف الصغيرة ، وتوفير حضانات للأطفال المبتسرين. وقد تم خلال الورشة التعريف بمهام المجلس وخط نجدة الطفل 16000 واليات عمله والإطار التشريعى لمنظومة حماية الطفل من العنف والإساءة فى الدستور والقوانين والاتفاقيات الدولية بالإضافة الى الكتاب الدورى رقم 7 بشان تفعيل دور لجان حماية الطفولة وتطوير منظومة العدالة الجنائية للأطفال، والتعريف بالمبادرات والحملات التي أطلقها المجلس بهدف حماية الطفل ، ويأتي تنفيذ مبادرة” مجتمعنا جديد في جديد ” انطلاقا من تزايد عدد البلاغات التي وردت على خط نجدة الطفل16000 على مستوى تلك المدن مما يستدعى إجراءات لتشكيل وتفعيل لجان حماية الطفولة في المدن الجديدة بالتنسيق مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وبهدف وضع سياسات وبرامج تجريبية تستهدف الارتقاء بالأسرة في هذه المجتمعات صحياً واجتماعيا وثقافيا ومعرفيا لبناء مجتمعات آمنة صديقة للطفل . وعلى صعيد آخر قامت الدكتورة سحر السنباطى الأمين العام للمجلس بزيارة لدار الأطفال كريمى النسب بوحدة صحة الأسرة ببورسعيد وتأتى الزيارة في اطار تقييم و تحديد احتياجات مراكز الأطفال كريمى النسب التابعة لوزارة الصحة ، وذلك في اطار وضع خطة لتطوير هذه المراكز وتقديم الدعم اللازم لها لتصبح نموذجاً يمكن تعميمه وبما يحقق حمايه الأطفال من المخاطر والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم، وضرورة دمج هؤلاء الأطفال فيها ، وقد تفقدت الأمين العام للمجلس أوجه الرعاية المقدمة للأطفال ومدى تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية في المركز لحماية الأطفال من فيروس كوفيد 19 ، معربة عن اشادتها بجودة الرعاية والحماية التي يطبقها فريق العمل بالمركز لرعاية الأطفال وحمايتهم .

أدان المجلس القومي للطفولة والأمومة واقعة استغلال طفل من قبل والده وهو مطرب شعبي، وذلك بنشر فيديوهات مسيئة على منصات مواقع التواصل الاجتماعي وفي هذا الصدد يعلن المجلس عن اتخاذه كافة الإجراءات اللازمة حيث تقدم المجلس ببلاغ لمكتب حماية الطفل بمكتب معالي المستشار النائب العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال هذه الواقعة.

وأوضحت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة أنه تم رصد قناة على موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب” تتضمن نشر فيديوهات بها إساءة وبث للعنف بين الأطفال بالإضافة إلى نشر الصفحة الخاصة بتلك المطرب على فيسبوك، بالإشارة إلى بث مهرجان غنائي بعنوان خادش للحياء العام سيكون بطله الطفل نفسه موضوع الفيديوهات، وذلك مما آثار استياء شديد من هذه الأفعال غير المقبولة.

وأكدت “السنباطي” أن المجلس القومي للطفولة والأمومة سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة حيال تلك الوقائع وأن استغلال الأطفال في عمر الزهور بهذه الطريقة المسيئة هو أمر غير مقبول ويتضمن تعريض اطفال للخطر ويهدد تنشئتهم وأخلاقهم. واعتداء على مباديء وقيم الأسرة المصرية.

وأضافت “السنباطي” أن استغلال الأطفال من أجل التربح والشهرة هو أمر مخالف لأحكام قانون الطفل وبما في شأنه تعريض طفل للخطر، ومخالف لحكم المادة 291 من قانون العقوبات المصري فيما يتضمنه من حظر المساس بحق الطفل في الحماية من الاتجار به أو الاستغلال الجنسي أو التجاري أو الاقتصادي، بالإضافة إلى قانون رقم 64 لسنة 2010 بشأن مكافحة الاتجار بالبشر.

أكدت الدكتورة سحر السنباطى الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة أن قضية تنظيم الأسرة هي قضية شعب ووطن ومصير أمة تستهدف تحقيق التنمية المنشودة لارتباطها بالخصائص السكانية والتوسع الجغرافي غير المتوازن ، والعادات والتقاليد في المجتمع وشددت على اهتمام الدولة ممثلة في القيادة السياسية بالقضية السكانية انطلاقاً من ارتباط القضية السكانية بالتنمية والتأثيرات التي تؤدى لها الزيادة السكانية وبصفة خاصة تأثيراتها على انفاذ حقوق الطفل في مختلف جوانبها ، وفى هذا الاطار جاء تكليف السيد رئيس الوزراء للجهات المعنية للمشاركة في إعداد ملامح الخطة القومية لضبط النمو السكاني في اطار استراتيجية قومية للقضية السكانية . وقالت الأمين العام للمجلس في حديثها عن ” تنظيم الأسرة من منظور حقوق الطفل” إ ن تنظيم الأسرة هو صميم قضية حقوق الطفل وهو مسئولية المجتمع بأكمله حكومة وشعب ، وأوضحت أن مفهوم الأسرة المثالية هو سلوك حضارى يختلف من أسرة إلى أخرى من خلال قرار واعي ومسؤول ومبني على المعرفة والمعلومة الصحيحة في ظل الظروف الصحية والاقتصادية والاجتماعية، ، وضمن الإطار الصحي الذي يركز على صحة الأم والطفل معا ، مشيرة إلى أهمية الوعى بفترة المباعدة المناسبة والمثالية والتي تتراوح علمياً من ثلاثة إلى خمس سنوات بما تنعكس إيجابيا على صحة الطفل والأم وبما يكفل حقوقهم المختلفة ،و أن تنظيم الأسرة يؤدى – وفقاً لمنظمة الصحة العالمية إلى تخفيض نسبة 25% من وفيات الأمهات ، و20% من وفيات الأطفال بشكل ملحوظ .جاء ذلك خلال افتتاح الدورة التدريبية التنشيطية لمنسقى ومشرفي لجان الحماية بالمجلس وأعضاء لجان الحماية بالمحافظات لمراجعة الدليل الإجرائي وذلك بحضور ممثلي لجان حماية الطفولة العامة في محافظات بورسعيد ، والاسماعيلية ، والسويس، وشمال سيناء ، وجنوب سيناء والشرقية ، وممثلي وزارة الصحة ومديرية الصحة بمحافظة بو سعيد .وقالت دكتورة سحر السنباطى إن فوائد تنظيم الأسرة التي تنعكس على الطفل من أهمها خفض معدلات وفيات الأطفال، وتجنب بعض الحالات المرضية عند الأطفال مثل الأمراض المعدية الناتجة عن تواجد الأطفال في الأسر كبيرة العدد ، وتجنب بعض الحالات المرضية عند الأطفال مثل سوء التغذية الذي قد يؤثر في نمو وتطور الطفل ، تجنب بعض الحالات المرضية عند الأطفال مثل نقص الوزن ، خفض معدل التشوهات الخلقية والتخلف العقلي ، تحسين تطور ونمو الأطفال من النواحي الجسمية والعقلية والفكرية والصحية وتوفير فرصة لعناية الأم بطفلها، وتغذيته وإرضاعه رضاعة طبيعية طويلة وكافية . وأشارت إلى أن تنظيم الاسرة يضمن حماية الأم من الإصابة بمرض هشاشة العظام في سن مبكرة ، وحصول الأم على الراحة واكتساب الصحّة وخفض نسبة اصابتهن بفقر الدم وسوء التغذية والإجهاد العصبي ، وخفض نسبة وفيات الأمهات، و خفض نسبة الإجهاض والولادات المبكرة، والذي قد ينتج عنها نزيف مهبلي حاد خاصة في السن الصغيرة ، وتمكين الأمهات من مواصلة تعليمهن أو الحصول على فرص عمل وتحسين مستقبلهن الوظيفي مضيفة أن جهود المجلس القومي للطفولة والأمومة في المشروع القومي لتنظيم الأسرة يرتكز على تنظيم الأسرة من منظور حقوق الطفل) وتتضمن : تدخلات تشريعية، و تدريبية والرصد، و وتصحيح المفاهيم ورفع الوعى بالبرنامج القومي لتنظيم الأسرة ، وتدخلات تنموية مشددة على أهمية بناء الطفل المصري ودعم مهاراته ويتأتى ذلك من خلال تنشئته في بيئة قوية داعمة توفر له حقوقه المختلفة حتى يكون نبتة لبناء التنمية في المستقبل والحفاظ على عوائدها .وأكدت الدكتورة ايمان عبد الجواد رئيس الإدارة المركزية للإعلام الصحي والسكاني بوزارة الصحة على أهمية الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كوفيد 19، والشروط الواجب توافرها في المنشآت التعليمية ومن أهمها التهوية الجيدة : مساحة النوافذ لاتقل عن 1/6 مساحة الحجرة. الإضاءة الجيدة. مصدر مياه امنة.الصرف الصحي.دورات المياه. التنظيف والتخلص من المخلفات. توافر عيادة/ غرفة عزل.منوهة عن طرق التعامل مع حالات الاشتباه لأحد الطلبة والمدرسين او العاملين بالمدرسة ، وضرورة تقديم الدعم النفسى للطلاب بهدف تغيير السلوكيات وتوجيههم للاتجاهات المطلوبة ، تعزيز ممارسات النظافة الشخصية.وضع واتباع جدول زمني لغسل الأيدي وطرق ارتداء الواقيات الشخصية ، واشارت إلى أهمية دور لجان حماية الطفولة في المحافظات في تنفيذ برامج التوعية والتثقيف بهدف حماية الطفل خاصة في مجال الصحة وتوعية الأم وأهمية دورها إلى الحفاظ على أسرتها ومجتمعها ، وناشدت بضرورة الاستمرار في توخى الحرص والحذر في تطبيق الإجراءات الوقائية من أجل مجتمع آمن صحياً وللمرور سريعا من هذه الجائحة . وقد عرض صبرى عثمان مدير عام خط نجدة الطفل 16000 الاطار القانوني والتشريعى لنظام الحماية في مصرمؤكداً على أهمية دور لجان حماية الطفولة في المحافظات في التدخل لسرعة انقاذ الأطفال في خطر وتقديم الرعاية اللازمة لحالاتهم والعمل على مراعاة مصلحة الأطفال الفضلى فيما يتخذ من إجراءات للتحرك السريع لحماية الطفل .

للاطلاع على الملف اضغط هنا

أكدت الدكتورة / سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة حرص المجلس على ضرورة مشاركة الأطفال لإنفاذ حقوق الطفل التي نصت عليها القوانين والمواثيق الدولية بهدف بناء جيل مدرك لواجباته تجاه المجتمع المحيط به ، وواع لكافة حقوقه في التعليم والصحة والحماية والمشاركة والرفاهية ، لأن الأطفال هم قادة مستقبل مصر وهم من سيقودون سفينة الوطن في المستقبل ، وهم سفراء للمجلس القومي للطفولة والأمومة داخل مجتمعاتهم المحلية، مضيفة أن المشاركة الفعالة للأطفال بإبداء آرائهم فى كل قضاياهم من قرارات وسياسات ، وتنمية قيم الانتماء والمواطنة وإكسابهم السلوكيات الديموقراطية السليمة بما يؤدي إلى تنمية قدراتهم ودعم إتخاذهم القرارات لصالحهم ، وهو مايتبناه المجلس في كل الأنشطة والبرامج التي ينفذها، مؤكدة ضرورة الحفاظ علي مجتمعنا وبذل الجهود في تغيير العادات والتقاليد السلبية .


وطالبت الأمين العام للمجلس الأطفال بضرورة التخطيط الجيد ووضع أهداف محددة لحياتهم وأعمالهم والعمل علي تحقيقها في مدة زمنية محددة ، وقياس مدي تحقيق الأهداف وتقييمها ، وضرورة البحث وزيادة المعرفة وثقل مواهبهم وخبراتهم ، ونبذ السلوكيات السلبية مثل التنمر والعنف والتمييز ، والحفاظ علي التغذية السليمة لبناء عقولهم وأجسامهم ، موضحة دور خط نجدة الطفل 16000 في مساعدة الأطفال ليس فقط في خطر ولكن فى كافة المشكلات التي يتعرضون لها .وشاركت الدكتورة / سحر السنباطي الأطفال فى جلسة لنموذج من برلمان الطفل ، أكد خلالها الأطفال علي المشكلات التي تواجههم على سبيل المثال : التنمر والعنف والتسرب من التعليم ، وعمالة الأطفال ، وأعربوا عن استعدادهم فى مساعدة المسئولين في مواجهة هذه االمشكلات السلبية والقيام بالتواصل مع المجلس وخط نجدة الطفل ولجان حماية الطفولة فى المحافظة ، وقد عبر الأطفال عن سعادتهم وشكرهم للمجلس القومي للطفولة والأمومة لإتاحة الفرصة في المشاركة الفعالة وللتعبير عن آرائهم ومشكلاتهم بحرية ، وتعهدوا بنقل خبراتهم لإقرانهم من الأطفال ، كما تفقدت الدكتورة / سحر السنباطي معرض الرسومات التي نفذها الأطفال خلال المعسكر ،واستمعت إلي أهداف ومبادرات وضعها الأطفال لتنفيذها داخل المجتمع المحيط بهم ، وقد شهدت العروض الفنية التي أعدها الأطفال خلال المعسكر.

أكدت الدكتورة / سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة أن المجلس يسعي لتحسين المؤشرات الإجتماعية والإقتصادية للأمهات ، و وتقديم الدعم والمساندة ورفع وعيهن بقضايا الطفولة والأمومة والمخاطر التي يتعرض لها الأطفال بسبب الممارسات الضارة وخاصة تجاه الفتيات مثل تشويه الأعضاء التناسلية ، وزواج الأطفال والعنف ضد الفتيات والتمييز ضدهن ، بالإضافة إلي أهمية التغذية السليمة ، وضرورة توفير حياة كريمة للأطفال ، والحصول علي خدمات صحية وتعليمية وثقافية وترفيهيه جيدة بما يحقق مصلحتهم فى شتى النواحى ، منوهة أن المجلس يسعي من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة داخل حي منشأة ناصر لتعزيز هذه القضايا من خلال المركز التابع له بالحي والذي سيتضمن غرفة للمشورة الأسرية ،وغرفة لمتابعة الحمل ،و فصول محو الأمية ، وذلك من للمساهمة في مواجهة المشكلات التي تواجه الأطفال والأمهات والتخفيف عنهم ، مشددة على ضرورة تشجيع الأمهات علي زيارة المركز بعد إفتتاحه والحصول علي الخدمات التي سيقدمها.جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام للمجلس بعدد من الأمهات بحي منشأة ناصر للتوعية بقضايا الطفولة والأمومة ، وتفقدت مكتبة الطفل داخل قصر الثقافة بمنشأة ناصر، وطالبت بتحويلها إلي مكتبة تكنولوجية تناسب تتوافق مع العصر الرقمى بحيث تكون جاذبة للأطفال في ظل التقدم التكنولوجي والتقني الذي نعيش به والذى يعد الأطفال من أكثر الفئات استخداماً لها وتأثراً بها . وشجعت الأمين العام للمجلس الأمهات على تعلم حرف يدوية مثل إنتاج المشغولات والتطريز والحياكة ، أو إقتراح بعض المشروعات الإنتاجية التي تسهم في رفع المستوي الإقتصادي لهن ، مشيرة إلي دعم القيادة السياسية للأمهات ولتلك الحرف اليدوية من خلال إقامة المعارض المختلفة علي مستوي الجمهورية مثل معرض تراثنا بهدف تمكين الأمهات ، معربة أن المجلس القومى للطفولة والأمومة على استعداد لوضع خطة لتسويق المنتجات سواء داخليا عن طريق إقامة معارض دائمة بالمناطق السياحية بالمحافظة أو خارجياً من خلال المشاركة في المعارض الكبيرة بما يسمح بتوفير دخل لهن لضمان الاستمرارية ، لضمان حماية أطفالهن من التسرب من التعليم والإنخراط في سوق العمل مبكرا ، وسد منابع تزويج الأطفال لأسباب الظروف الإقتصادية

عقد المجلس القومي للطفولة والأمومة اليوم ورشة عمل للعاملين بالإدارة العامة لنجدة الطفل 16000 بهدف رفع وبناء قدراتهم على مهارات الاتصال والتواصل الفعال وتطوير الأداء في التواصل مع الجمهور. وذلك بحضور وحدة الحماية العامة بمحافظة الإسكندرية افتتحت الورشة الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة وأوضحت أهمية هذا التدريب وأن الهدف منه وهو اكتساب مهارات الاتصال الفعال والتواصل الجيد مع الجمهور عبر مختلف الاتصالات والسلوك المهني المهذب والتمييز في إدارة الحوار وخاصة فيما يتعلق مع الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة لنجدة الطفل 16000. كما أكدت “السنباطي” على أهمية التشبيك بين متلقين البلاغات وأعضاء وحدات الحماية بالمحافظات باعتبارهم الركيزة الأساسية في منظومة حماية حقوق الطفل على مستوى الجمهورية.وأشارت “السنباطي” إلى أن هذه الورشة ضمن سلسلة تدريبات يعقدها المجلس القومي للطفولة والأمومة بصفة دورية للعاملين لبناء قدراتهم وتطوير مهاراتهم بشكل مستمر لضمان حسن تقديم الخدمات في مجال حماية حقوق الأطفال وتقديم العون والدعم للأطفال المعرضين للخطر. وأكدت “السنباطي” على أن تطوير المهارات الوظيفية هام وأساسي في مسيرة العمل بالإضافة إلى المتابعة والتقييم المستمر والذي يعتمد على مؤشرات محددة لمتابعة الأداء. والجدير بالذكر أن هذه الورشة ستستمر على مدار يومين وتتضمن مناقشة موضوعات هامة كوسائل التعامل مع مختلف أنواع الاتصالات، وكيفية التعامل مع الضحايا عبر الهاتف والعلاقة المهنية بين أخصائي متلقي البلاغات والمتصل، كما ستتضمن ورشة العمل جلسات عملية ولعب أدوار عن كيفية استقبال كافة أنماط الاتصالات.

عقد المجلس القومي للطفولة والأمومة اليوم معسكراً تدريبيا لدعم مشاركة الأطفال بمشاركة 60 طفل من قاطني منشأة ناصر في الفئة العمرية من 12 إلى 15 عام. ويأتي ذلك في إطار تنفيذ برنامج منتدي الطفل الذي ينفذه المجلس والذي يهدف الي دعم وتعزيز مشاركة الأطفال وبرنامج التنمية الشاملة لمنطقة منشأة ناصر التابع للمجلس. وأوضحت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة أن المجلس يسعى جاهدًا لدعم وتعزيز حق الأطفال في المشاركة وأننا نسعى لتأسيس فريق قوي من الأطفال على دراية ووعي بحقوقه وواجباته. وأشارت “السنباطي” إلى أن الموضوعات التدريبية التي تناولها المعسكر هي التوعية بحقوق الطفل ومباديء التحول الرقمي ومخاطر العنف على الأطفال وأنواعه وكيفية التواصل الدائم مع المجلس من خلال آلياته وهي خط نجدة الطفل 16000 أو تطبيق الواتس اب على الرقم 01102121600، فضلا عن أنشطة متنوعة لتنمية المهارات، والتوعية أيضا بموضوعات كالمواطنة والانتماء والعمل الجماعي وقبول الآخر والتعاون والتوعيه بمميزات الأسره الصغيرة ومردودها على حقوق الطفل. بالإضافة إلى الوقاية من أخطار بعض العادات السلبية كالتدخين والمخدرات. كما تضمن اليوم عروض فنية متنوعة وعرض مسرحي عن قضايا حقوق الطفل وأنشطة أخرى كبرلمان الطفل. وأكدت السنباطي على أهمية دمج جميع الأطفال دون تمييز في الأنشطة التي يقدمها المجلس القومي للطفولة والأمومة وأن المجلس اتخذ عدة خطوات استباقية في مجال دعم مشاركة الأطفال لخلق جيل واع ومدرك لحقوقه وواجباته وفقاً للدستور والمواثيق الوطنية والدولية ذات الصلة، وذلك من منطلق الحرص والاهتمام بتنشئة الطفل.

تحت رعاية اللجنة الوطنية للقضاء علي ختان الإناث وخلال ورشة العمل الأوليلرفض تطبيب تشوية الأعضاء التناسلية للإناث
د. سحر السنباطي :• ضرورة الخروج بوثيقة وورقة سياسات للجهات المعنية لرفض تطبيب هذه الجريمة
د. مايا مرسي :• اللجنه الوطنيه للقضاء علي ختان الاناث تعلن عن رفضها لتطبيب ختان الاناث في مصر

أعلنت اللجنه الوطنيه للقضاء علي ختان الاناث عن رفضها ونبذها لمسمي تطبيب ختان الاناث في مصر ، وشددت اللجنة على أن تجريم هذه الممارسه يجب أن يكون من قبل الأطباء أنفسهم وليس فقط من قبل القانونجاء ذلك خلال ورشة العمل الأولي لرفض تشوية الأعضاء التناسلية للإناث الذى نظمته اللجنه الوطنية لختان الاناث برئاسة مشتركة بين المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة ، وذلك بحضور كل من الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة ، و الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة ، الدكتورة ندا نجا ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان ، وممثلي وزارة الصحة والسكان ، قطاع السكان وتنظيم الأسرة ، والإدارة العامة للحد من الإعاقة ، ورئيس مصلحة الطب الشرعي ، ونقابة الأطباء ، وممثلي المجلس القومي للمرأة ، والمجلس القومي للطفولة والأمومة وأساتذة النساء والتوليد من الجامعات المصرية المختلفة وممثل هيئة يونيسف ،وصندوق الأمم المتحدة للسكان ،ومجلس السكان الدولي.وأكدت الدكتورة / سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة أن رفض تطبيب تشوية الأعضاء التناسلية للإناث بإعتباره إنتهاكا صارخا لحقوق الفتيات يحتاج إلي وقفة من قبل الجهات المعنية والمسئولة عن الأطقم الطبية للخروج بوثيقة ملزمة وورقة سياسات يتبعها قرارات من وزارتى الصحة والسكان التعليم العالي لأنه طبقا للمسح السكاني الصحي عام 2014 أشار إلي أن 82% من إجمالي حالات الختان تتم علي أيدي أفراد من الطاقم الطبي ، ولذلك لابد من العمل علي تجريم وتغليظ العقوبات لكل القائمين بهذه الجريمة ، والعمل علي التوعية بخطورة هذه الإنتهاكات بحق فتياتنا ، والتي تعتبر من أقسي الممارسات عنفا وإنتهاكا بحق الفتيات في مصر وتعد شكلا من أشكال عدم المساواه ، مشيرة إلي ضرورة التدريب لكل الأطقم الطبية علي كيفية توجيه الأسر ، ويجب العمل علي إبتكار أساليب وطرق جديدة تستخدم في رفع الوعي المجتمعي لنبذ هذه الجريمة .وشددت الأمين العام للمجلس على أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به الأطقم الطبية في توعية الأمهات والجدات بخطورة إجراء هذه الجريمة لفتياتهن حيث تشير كل الإحصائيات والدراسات أنهن الدافع الرئيسي وراء إجراء هذه الممارسة الضارة ،مؤكدة أن اجتماع اليوم سوف يتبعه سلسلة من اللقاءات مع كافة الجهات المعنية من أجل الخروج بورقة السياسات التي تضمن عدم إجراء هذه الجريمة من قبل الأطقم الطبية.وأعربت الدكتوره مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة عن سعادتها بهذه الورشة قائلة ” وجودنا اليوم وسط نخبة من القامات الطبية الكبيرة يؤكد اننا نسير علي الطريق الصحيح نحو القيام بنقلة نوعية في مصر ” ، مشددة على ضرورة مواجهة قضية تطبيب الختان في مصر واعلان رفضها بحسم. وأشارت رئيسة المجلس الى أن مناهضة ختان الإناث فى مصر مرت بالعديد من المراحل ، موضحة دور اللجنة الوطنيه للقضاء علي ختان الإناث منذ تشكيلها العام الماضى فى التوعية حتى وصلت جهودها الى ٥٣ مليون مستهدف في الفتره من يونيو ٢٠١٩ حتي اغسطس ٢٠٢٠، فضلاً عن وجود تشريعات تجرم ختان الإناث .مؤكدة سعادتها أن هذه الورشة بدايه لسلسلة ورش ستسفر عنها الخروج بورقة سياسات حول القضاء علي تطبيب ختان الإناث وسوف يتم عرضها علي الجهات المعنية واختتمت كلمتها قائله للاطباء: ” دوركم العمل علي مواجهة هذه المشكلة في مصر ،و نرفض جميعاً مسمي تطبيب ختان الاناث في مصر”ومن جانها أشارت الاستاذه ندا نجا ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان إلي إنه بالرغم من الانخفاض الكبير في معدل انتشار عمليه الختان خلال السنوات القليلة الماضية في الفئات العمرية الأصغر سنًا ، فقد شهدنا زيادة كبيرة في إضفاء الطابع الطبي على هذه الممارسة مما يؤكد الحاجة الملحة لزيادة الجهود الوطنية ، وكذلك دعم المجتمع الدولي بما في ذلك الجهات المانحة للقضاء على هذه الممارسة الضارة ،*وثمنت الجهود التي منذ انشاء اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الاناث عام 2019 *، مضيفة أننا “نشهد زخمًا حقيقيًا للقضاء على الختان ونحن بحاجة إلى البناء على هذا الزخم لتحقيف المزيد من التقدم للقضاء على الطابع الطبي له” , ولتحقيق ذلك لا بد من العمل على تنفيذ استراتيجية ثنائية الاتجاه: الأولي تقضي بالعمل على تقليل الطلب ، ومن جهة أخرى تقليل العرض. ولا يمكن تقليل العرض إلا من خلال المشاركة القوية مع الممارسين فى الطب والمؤسسات الطبية. مؤكدة ضرورة تعزيز الروابط بين نقابة الأطباء ووزارة الصحة والسكان والكيانات القانونية واللجنة الوطنية للقضاء علي ختان الإناث.وقام المشاركين من خلال مجموعات عمل بمناقشة كيفية رفع وعي الأطباء ودورهم في التوعية المجتمعية وطريقة الإبلاغ والترصد ، ويذكر ان هذه ورشة العمل الأولي ضمن سلسلة ورش عمل ستقوم بها مجموعة العمل المشاركة للخروج بوثيقة وورقة سياسات للجهات المعنية بعملية القضاء علي تطبيب ختان الاناث فى مصر.

من الفيوم تنطلق اليوم فعاليات أعياد الطفولة

د. سحر السنباطي: إطلاق قرية شكشوك بمحافظة الفيوم قرية صديقة للطفل في إطار الاحتفال باليوم العالمي للطفل

_ يسعى المجلس لتعميم مبادرة قرية صديقة للطفل على مستوى الجمهورية_

وضعنا معايير قرية صديقة للطفل وفقا للاستراتيجية القومية للطفولة والأمومةمن الفيوم قرية شكشوك


انطلقت اليوم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للطفل والذي يوافق 20 نوفمبر من كل عام وفي هذا الإطار أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة عن إطلاق مبادرة “قرية صديقة للطفل” والذي بدأها بقرية شكشوك إحدى قرى محافظة الفيوم وذلك وفقاً لمعايير وضعها المجلس تتناسب مع الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة. جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والسيد الدكتور مارتينو مللي رئيس الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية، السيد جيريمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر السيد الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان. والسيد الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة .

وفي هذا السياق رحبت الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة بالسادة الحضور وقالت ” أنه في مثل هذا اليوم منذ 31 عام اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل ومنذ ذلك الحين يمثل هذا اليوم ” يوم الطفل العالمي ” ويمثل هذا اليوم شرارة إلهام للدفاع عن حقوق الطفل وترجمتها إلى استراتيجيات وخطط وإجراءات تتيح عالما أفضل للأطفال”. وأعربت السنباطي عن سعادتها بالاحتفال باليوم العالمي للطفل لعام 2020 من قرية شكشوك والذي تبنى له المجلس مبادرة (قرية صديقة للطفل) استكمالا لما بدأه المجلس في أكتوبر الماضي أثناء الاحتفال باليوم العالمي للفتاة تحت شعار طفلة 2020 تعليم صحة تمكين، واستكمال لأنشطة برنامج دعم الأطفال وتمكين أسرهم بمحافظة الفيوم الممول من الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية الذي تبنى تنمية 50 قرية من القرى الأكثر احتياجا بمحافظة الفيوم من خلال العديد من المبادرات والأنشطة مثل مبادرة مدارس آمنة صديقة للطفل وأمهات رائدات والتي تستهدف السيدات من خلال فصول التنمية الشاملة وكذلك التمكين الاقتصادي للسيدات بالإضافة إلى تنمية مهارات الأطفال للدفاع عن حقوقهم ضد الممارسات الضارة من خلال تنفيذ العديد من المعسكرات بالإضافة إلى البرلمان الصغير ودوائر الحكي والمبادرة الوطنية لتمكين الفتيات دوي الممولة من منظمة يونيسف .

وأضافت السنباطي اننا هنا اليوم نعلن عن قرية شكشوك قرية صديقة للطفل وفقا لمعايير التي وضعها المجلس من رؤيته الاستراتيجية موضحة أن القرية الصديقة للطفل هي قرية تلتزم بتحسين حياة الأطفال وفقا لحقوقهم المنصوص عليها في قانون الطفل المصري ووفقا لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل ووفقا للميثاق الإفريقي لحقوق ورفاهية الطفل وعليه وضع المجلس معايير للقرية الصديقة للطفل وفقا الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة وهي :-حق الطفل في الصحة و الحياة والبقاء والنمو وحق الطفل في التعليم وحقوق الأطفال الفقراء وحق الطفل في المشاركة وحق الطفل في رعاية الأمومة. ولفتت السنباطي إلى أن هذه المبادرة كانت على الصعيد الأول إلهاما من مبادرة قرى حياة كريمة للسيد رئيس الجمهورية والتي تسعى لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجا في مجال الصحة والتعليم والمسكن وتأتي تنمية الطفولة كأحد أهداف المبادرة فضلا عن أن قرية شكشوك إحدى هذه القرى.كما أكدت السنباطي على أهمية تكثيف الجهود واستمرار قاطرة التنمية الشاملة ليس في شكشوك بل وفي شتى قرى المحافظة وخاصة في مجالات تمكين الفتيات والأمهات وحماية ودعم الأطفال المهمشين وكريمي النسب والمعنفين والمعرضين للخطر، ومد يد العون لكل طفل على أرض مصر دون تمييز وذلك لحمايته من كافة أشكال العنف والاستغلال والإساءة.وفي الختام تقدمت الدكتورة سحر السنباطي بخالص الشكر والتقدير لكافة الشركاء من الحضور على الجهود المخلصة وكل ما قدموه وما سوف يقدموه من أجل تنمية نبتة مصر الغالية وبراعمها التي تقوم عليها التنمية وحجر الأساس لبناء مستقبل الوطن.

وخلال كلمته التي ألقاها أكد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم على أهمية دور المجلس القومي للطفولة والأمومة بالمحافظة وعلى دوره الداعم لحقوق الطفل بشكل خاص وتمكين الأطفال وأسرهم، لافتا إلى أهمية دعم شركاء التنمية من الوزارات الشريكة والمجتمع المدني المحلي والدولي في دعم القرى الأكثر احتياجا.لافتا إلى أن الريف المصري شغل تغيرات اقتصادية للأفضل خلال ال 6 سنوات السابقة ومستمرة.وأضاف أنه سيتم دخول الصرف الصحي للقرية بشكل كامل خلال عامين.وأعرب عن سعادته لتوجه أبناء محافظة الفيوم نحو الحرف اليدوية، وأنه سيتم دعمهم بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، موضحا أنه سيتم تخصيص مكان للأمومة والطفولة بمهرجان قرية تونس السنوي للحرف اليدوية، المقرر انعقاده الشهر المقبل.وأكد أن مكالمات أبناء الفيوم للخط الساخن تساعدنا في التوصل للمشكلات التي يعانون منها، وهذا يساعد بدرجة كبيرة في معرفتها ووضع حلول فورية لها.ضمن مبادرة الرئيس “حياة كريمة”وفي هذا الصدد قامت الدكتورة سحر السنباطي بتكريم السيد الدكتور أحمد الأنصاري لجهوده الداعمة داخل المحافظة كما أهدته درع المجلس القومي للطفولة والأمومة تقديرا لجهوده. وخلال اليوم تم افتتاح مدرسة شكشوك الابتدائية حيث تم تطوير البنية الأساسية التي تكفل للأطفال بيئة آمنة.ومن جانبه رحب السيد مارتينو مللي بالحضور وأعرب عن سعادته بتواجده بمدينة الفيوم للاحتفال باليوم العالمي للطفل والذي يمثل يوما هاما في التأكيد على دعم حقوق كافة الأطفال دون تمييز وخلال كلمته أكد على استمرار دعم الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية في دعم أنشطة المجلس القومي للطفولة والأمومة باعتباره شريك استراتيجي لافتا إلى دعم برامج الحماية الاجتماعية من خلال البرنامج المشترك الذي ينفذه المجلس بمحافظة الفيوم بدعم من الوكالة الإيطالية برنامج ” دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم” حيث تم دعم لجان الحماية العامة والفرعية بالمحافظة.كما أعرب عن سعادته بكافة الأنشطة المنفذة داخل القرية من دوائر الحكي والبرلمان الصغير مشيرا إلى أهمية الاستماع إلى الأطفال في كافة القضايا التي تخصهم مؤكداً على حق الطفل في المشاركة كأحد محاور الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل. رحب السيد جيريمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر بالسادة الحضور وأعرب عن امتنانه بالمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للطفل واتفاقية حقوق الطفل بمحافظة الفيوم كما أكد على الشراكة المثمرة والدائمة بين يونيسف والمجلس القومي للطفولة والأمومة والتي تشكل أهمية خاصة في إعلاء حقوق الطفل وتفعيل النظام الوطني لحماية الطفولة والذي يتولى قيادته المجلس القومي للطفولة والأمومةوقال هوبكنز أن الاحتفال باليوم العالمي للطفل هذا العام له طابع خاص نظرا لتداعيات الوخيمة الناتجة عن فيروس كورونا المستجد الذي تركت بصمتها على العالم بأثره وخصوصا أزمة حقوق الطفل لما له من أثر على الاقتصاد وفرص الحصول على التعليم وعلى صحة وحماية الأطفال والنشء ومن خلال تعاونا مع المجلس القومي للطفولة والأمومة وغيره من الشركاء الوطنيين نوفر أفضل الفرص للأطفال لنجعلهم محور اهتمامنا وتركيزنا لضمان مستقبل أفضل لهم وأضاف قائلا أنني على ثقة تامة من أن التعاون مع المجلس سوف يؤتي بثماره من ناحية إحراز المزيد من التقدم في مجال حقوق الطفل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.ومن جانبه قال الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان أن محور الطفولة يعد المحور الأول والهام في استراتيجية الصحة الانجابية والخطط المنفذة لها بما يتضمنه من أطر تدعم الخدمات المقدمة للطفل وتلبية احتياجاته وبما يساهم في إعداد الطفل المصري للقيام بدوره المستقبلي بالمجتمع باعتبار هؤلاء الأطفال هم لبنات الأسرة المصرية مشيرا إلى أن برامج الصحة الانجابية التي يتم تقديمها لجميع الفئات بهدف خلق حالة من الرفاهية الصحية والنفسية والاجتماعية للمجتمع وذلك من منطلق الحقوق الانجابية للأسر المصرية والتي أهمها الحق في الحصول على المعلومات والمعرفة الخاصة بثقافة الصحة الانجابية وتنظيم الأسرة والحق في الحصول على خدمات صحية آمنة لذا كان حرص قطاع السكان وتنظيم الأسرة على التعاون المستمر مع كافة الجهات المعنية بصحة الطفل والأم بما يساهم في تقديم خدمات صحي انجابية متميزة