من الفيوم تنطلق اليوم فعاليات أعياد الطفولة

د. سحر السنباطي: إطلاق قرية شكشوك بمحافظة الفيوم قرية صديقة للطفل في إطار الاحتفال باليوم العالمي للطفل

_ يسعى المجلس لتعميم مبادرة قرية صديقة للطفل على مستوى الجمهورية_

وضعنا معايير قرية صديقة للطفل وفقا للاستراتيجية القومية للطفولة والأمومةمن الفيوم قرية شكشوك


انطلقت اليوم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للطفل والذي يوافق 20 نوفمبر من كل عام وفي هذا الإطار أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة عن إطلاق مبادرة “قرية صديقة للطفل” والذي بدأها بقرية شكشوك إحدى قرى محافظة الفيوم وذلك وفقاً لمعايير وضعها المجلس تتناسب مع الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة. جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والسيد الدكتور مارتينو مللي رئيس الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية، السيد جيريمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر السيد الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان. والسيد الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة .

وفي هذا السياق رحبت الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة بالسادة الحضور وقالت ” أنه في مثل هذا اليوم منذ 31 عام اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل ومنذ ذلك الحين يمثل هذا اليوم ” يوم الطفل العالمي ” ويمثل هذا اليوم شرارة إلهام للدفاع عن حقوق الطفل وترجمتها إلى استراتيجيات وخطط وإجراءات تتيح عالما أفضل للأطفال”. وأعربت السنباطي عن سعادتها بالاحتفال باليوم العالمي للطفل لعام 2020 من قرية شكشوك والذي تبنى له المجلس مبادرة (قرية صديقة للطفل) استكمالا لما بدأه المجلس في أكتوبر الماضي أثناء الاحتفال باليوم العالمي للفتاة تحت شعار طفلة 2020 تعليم صحة تمكين، واستكمال لأنشطة برنامج دعم الأطفال وتمكين أسرهم بمحافظة الفيوم الممول من الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية الذي تبنى تنمية 50 قرية من القرى الأكثر احتياجا بمحافظة الفيوم من خلال العديد من المبادرات والأنشطة مثل مبادرة مدارس آمنة صديقة للطفل وأمهات رائدات والتي تستهدف السيدات من خلال فصول التنمية الشاملة وكذلك التمكين الاقتصادي للسيدات بالإضافة إلى تنمية مهارات الأطفال للدفاع عن حقوقهم ضد الممارسات الضارة من خلال تنفيذ العديد من المعسكرات بالإضافة إلى البرلمان الصغير ودوائر الحكي والمبادرة الوطنية لتمكين الفتيات دوي الممولة من منظمة يونيسف .

وأضافت السنباطي اننا هنا اليوم نعلن عن قرية شكشوك قرية صديقة للطفل وفقا لمعايير التي وضعها المجلس من رؤيته الاستراتيجية موضحة أن القرية الصديقة للطفل هي قرية تلتزم بتحسين حياة الأطفال وفقا لحقوقهم المنصوص عليها في قانون الطفل المصري ووفقا لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل ووفقا للميثاق الإفريقي لحقوق ورفاهية الطفل وعليه وضع المجلس معايير للقرية الصديقة للطفل وفقا الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة وهي :-حق الطفل في الصحة و الحياة والبقاء والنمو وحق الطفل في التعليم وحقوق الأطفال الفقراء وحق الطفل في المشاركة وحق الطفل في رعاية الأمومة. ولفتت السنباطي إلى أن هذه المبادرة كانت على الصعيد الأول إلهاما من مبادرة قرى حياة كريمة للسيد رئيس الجمهورية والتي تسعى لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجا في مجال الصحة والتعليم والمسكن وتأتي تنمية الطفولة كأحد أهداف المبادرة فضلا عن أن قرية شكشوك إحدى هذه القرى.كما أكدت السنباطي على أهمية تكثيف الجهود واستمرار قاطرة التنمية الشاملة ليس في شكشوك بل وفي شتى قرى المحافظة وخاصة في مجالات تمكين الفتيات والأمهات وحماية ودعم الأطفال المهمشين وكريمي النسب والمعنفين والمعرضين للخطر، ومد يد العون لكل طفل على أرض مصر دون تمييز وذلك لحمايته من كافة أشكال العنف والاستغلال والإساءة.وفي الختام تقدمت الدكتورة سحر السنباطي بخالص الشكر والتقدير لكافة الشركاء من الحضور على الجهود المخلصة وكل ما قدموه وما سوف يقدموه من أجل تنمية نبتة مصر الغالية وبراعمها التي تقوم عليها التنمية وحجر الأساس لبناء مستقبل الوطن.

وخلال كلمته التي ألقاها أكد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم على أهمية دور المجلس القومي للطفولة والأمومة بالمحافظة وعلى دوره الداعم لحقوق الطفل بشكل خاص وتمكين الأطفال وأسرهم، لافتا إلى أهمية دعم شركاء التنمية من الوزارات الشريكة والمجتمع المدني المحلي والدولي في دعم القرى الأكثر احتياجا.لافتا إلى أن الريف المصري شغل تغيرات اقتصادية للأفضل خلال ال 6 سنوات السابقة ومستمرة.وأضاف أنه سيتم دخول الصرف الصحي للقرية بشكل كامل خلال عامين.وأعرب عن سعادته لتوجه أبناء محافظة الفيوم نحو الحرف اليدوية، وأنه سيتم دعمهم بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، موضحا أنه سيتم تخصيص مكان للأمومة والطفولة بمهرجان قرية تونس السنوي للحرف اليدوية، المقرر انعقاده الشهر المقبل.وأكد أن مكالمات أبناء الفيوم للخط الساخن تساعدنا في التوصل للمشكلات التي يعانون منها، وهذا يساعد بدرجة كبيرة في معرفتها ووضع حلول فورية لها.ضمن مبادرة الرئيس “حياة كريمة”وفي هذا الصدد قامت الدكتورة سحر السنباطي بتكريم السيد الدكتور أحمد الأنصاري لجهوده الداعمة داخل المحافظة كما أهدته درع المجلس القومي للطفولة والأمومة تقديرا لجهوده. وخلال اليوم تم افتتاح مدرسة شكشوك الابتدائية حيث تم تطوير البنية الأساسية التي تكفل للأطفال بيئة آمنة.ومن جانبه رحب السيد مارتينو مللي بالحضور وأعرب عن سعادته بتواجده بمدينة الفيوم للاحتفال باليوم العالمي للطفل والذي يمثل يوما هاما في التأكيد على دعم حقوق كافة الأطفال دون تمييز وخلال كلمته أكد على استمرار دعم الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية في دعم أنشطة المجلس القومي للطفولة والأمومة باعتباره شريك استراتيجي لافتا إلى دعم برامج الحماية الاجتماعية من خلال البرنامج المشترك الذي ينفذه المجلس بمحافظة الفيوم بدعم من الوكالة الإيطالية برنامج ” دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم” حيث تم دعم لجان الحماية العامة والفرعية بالمحافظة.كما أعرب عن سعادته بكافة الأنشطة المنفذة داخل القرية من دوائر الحكي والبرلمان الصغير مشيرا إلى أهمية الاستماع إلى الأطفال في كافة القضايا التي تخصهم مؤكداً على حق الطفل في المشاركة كأحد محاور الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل. رحب السيد جيريمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر بالسادة الحضور وأعرب عن امتنانه بالمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للطفل واتفاقية حقوق الطفل بمحافظة الفيوم كما أكد على الشراكة المثمرة والدائمة بين يونيسف والمجلس القومي للطفولة والأمومة والتي تشكل أهمية خاصة في إعلاء حقوق الطفل وتفعيل النظام الوطني لحماية الطفولة والذي يتولى قيادته المجلس القومي للطفولة والأمومةوقال هوبكنز أن الاحتفال باليوم العالمي للطفل هذا العام له طابع خاص نظرا لتداعيات الوخيمة الناتجة عن فيروس كورونا المستجد الذي تركت بصمتها على العالم بأثره وخصوصا أزمة حقوق الطفل لما له من أثر على الاقتصاد وفرص الحصول على التعليم وعلى صحة وحماية الأطفال والنشء ومن خلال تعاونا مع المجلس القومي للطفولة والأمومة وغيره من الشركاء الوطنيين نوفر أفضل الفرص للأطفال لنجعلهم محور اهتمامنا وتركيزنا لضمان مستقبل أفضل لهم وأضاف قائلا أنني على ثقة تامة من أن التعاون مع المجلس سوف يؤتي بثماره من ناحية إحراز المزيد من التقدم في مجال حقوق الطفل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.ومن جانبه قال الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان أن محور الطفولة يعد المحور الأول والهام في استراتيجية الصحة الانجابية والخطط المنفذة لها بما يتضمنه من أطر تدعم الخدمات المقدمة للطفل وتلبية احتياجاته وبما يساهم في إعداد الطفل المصري للقيام بدوره المستقبلي بالمجتمع باعتبار هؤلاء الأطفال هم لبنات الأسرة المصرية مشيرا إلى أن برامج الصحة الانجابية التي يتم تقديمها لجميع الفئات بهدف خلق حالة من الرفاهية الصحية والنفسية والاجتماعية للمجتمع وذلك من منطلق الحقوق الانجابية للأسر المصرية والتي أهمها الحق في الحصول على المعلومات والمعرفة الخاصة بثقافة الصحة الانجابية وتنظيم الأسرة والحق في الحصول على خدمات صحية آمنة لذا كان حرص قطاع السكان وتنظيم الأسرة على التعاون المستمر مع كافة الجهات المعنية بصحة الطفل والأم بما يساهم في تقديم خدمات صحي انجابية متميزة



  • حملة #حاسبوا_على_كلامكم دعوة للمجتمع لاستخدام المنصات الاجتماعية بشكل إيجابي
  • الحملة تتضمن أدوات لمكافحة التنمر وموارد دعم لتمكين المستخدمين وحمايتهم من التنمر على الإنترنت

القاهرة، جمهورية مصر العربية- 17 نوفمبر 2020: أطلقت منصة Instagram، بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي للطفولة والأمومة، و يونيسف مصر ، الحملة التوعوية #حاسبوا_على_كلامكم والرامية إلى تسليط الضوء على مشكلة التنمر على الإنترنت على مستوى مصر. وتسعى الحملة، إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بشأن الآثار النفسية والعاطفية للتنمر على الإنترنت وأهمية الحفاظ على بيئة إيجابية على المنصة.

وتعتبر حملة #حاسبوا_على_كلامكم دعوة للمجتمع للمشاركة والتفاعل بوعي أكبر، مع الأخذ في الاعتبار الأضرار التي يمكن أن تسببها مختلف أشكال التنمر على الإنترنت، خاصة بين الشباب. كما تهدف الى  توعية المجتمع بقواعد Instagram حول التنمر وأدواته لمكافحة التنمر المتاحة للجمهور، إذ أن من شأن هذه الأدوات (التي يمكن تحميلها من هنا) تمكين الأشخاص من حماية حساباتهم من المتنمرين والتواصل غير المرغوب فيه، وتشجيع التفاعلات الإيجابية، ومساعدتهم على الدفاع عن أنفسهم باستخدام الأدوات المختلفة التي تتيحها المنصة للتعامل مع المتنمرين.

بدورها، قالت ندى عنان، رئيس الشؤون الإعلامية في Instagram الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نحن في Instagram ملتزمون بقيادة الجهود لمكافحة التنمر على الإنترنت. ومن هذا المنطلق، تعاوننا  مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر واليونيسف، لتمكين الأشخاص من تحقيق أقصى استفادة من أدوات مكافحة التنمر على Instagram، سواءً كان ذلك عن طريق منع المتنمر من التعليق على المنشورات، أو من خلال الابلاغ عن شخص أو محتوى مسيء، فنحن نسعى لأن يكون Instagram مكاناً داعماً للجميع”. 

والجدير بالذكر أن سلوكيات التنمر على الإنترنت تبرز عالمياً كمصدر قلق كبير بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي. وفي مصر، تم تجريم التنمر على الإنترنت  من خلال قانون رقم 189 لعام 2020  إلا أن الظاهرة مازالت منتشرة. ولذلك يتعاون Instagram مع المجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي للطفولة والأمومة، ويونيسف مصر لرفع الوعي بهذه القضية. 

وسيعمل المجلس القومي للمرأة، الذي يقدم الاستشارات القانونية والنفسية لضحايا جميع أشكال العنف بما في ذلك التنمر على الإنترنت، مع Instagram لتعزيز عملهم الداعم للمرأة.

وتقول الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة: “نحن  فى مصر عازمون على نشر الوعي بمكافحة جميع أشكال العنف ضد المرأة بما في ذلك التنمر الإلكتروني، مؤكده أن هذه الحملة التي يطلقها المجلس بالتعاون مع منصة إنستجرام والمجلس القومي للطفولة والأمومة ويونيسف مصر تهدف إلى مكافحة العنف ضد المرأة عبر المنصات الإلكترونية المختلفة وتوفير الدعم اللازم لهذه القضية.”

وأشارت رئيسة المجلس أن الحملة تهدف أيضًا إلى زيادة وعي الجمهور المصري المستخدم لمنصة إنستجرام حول التأثير السلبي الناتج عن جريمة التنمر ، وتشجيع هذا الجمهور أيضا على اكتشاف التنمر والتحرك ضده بشكل بناء.”   

ولضمان الوصول إلى المراهقين والشباب، يعمل Instagram مع جهتين رئيسيتين لتعزيز جهوده التوعوية في هذا الصدد، هما المجلس القومي للطفولة والأمومة، الذي يتصدى لسلوكيات التنمر بجميع أشكالها، سواءً كان لفظياً أو نفسياً أو جسدياً أو إلكترونياً، كشكل من أشكال العنف وسوء المعاملة ضد الأطفال، و يونيسف مصر، التي تعمل على حماية الأطفال من جميع أشكال العنف، بما في ذلك التنمر، مع التركيز على تحديد طرق لضمان توفير استخدام أكثر أماناً للإنترنت للأطفال ومعالجة التنمر الإلكتروني.

ومن جانبها أكدت الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة على أن المجلس كان أول من  أثار قضية التصدي للتنمر بكافة صوره وأشكاله عام 2018 مشيرة إلى أن هذه الحملة التي تم إطلاقها تحت شعار “أنا ضد التنمر” جذبت اهتمام الجماهير من البالغين والأطفال كما ساهمت في تعزيز الوعي لدى الجمهور بمخاطر التنمر، لافتة إلى أن هذه الجهود كللت بالنجاح مع صدور قانون لمواجهة التنمر مؤكدة على أننا اليوم نجدد التزامنا للتصدي له باعتباره أحد أشكال العنف والإساءة خاصة مع زيادة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والاختفاء خلف الشاشات والتي ادت الي زيادة انتشار التنمر الإلكتروني ، قائلة إننا من خلال تعزيز الجهود والشراكات سنقضي على هذه الظاهرة وأننا مستعدون لبذل الجهود لتوفير بيئة آمنة للأطفال خالية من العنف 

أكد السيد جيريمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر: “عالمياً، يُقدر أن واحدًا من كل ثلاثة مستخدمين للإنترنت هم أطفال. الاستخدام المتزايد للإنترنت يساعد الأطفال على التعلم  والتقارب الاجتماعي، ولكنها تعرضهم أيضًا لخطر أكبر وهو التنمر الإلكتروني. ومن ثم، فإن مسؤوليتنا المشتركة كحكومات ومنظمات دولية وقومية العمل معاً إلى جانب الأسر ومقدمي الرعاية  والشخصيات المؤثرة والقطاع الخاص للقضاء على هذه المخاطر وتعزيز وصول الأطفال إلى محتوى آمن عبر الإنترنت. ويسعدنا أن نتعاون مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة وإنستجرام للتصدي للتنمر الإلكتروني وآثاره”.

كما حظيت الحملة بدعم من المشاهير والداعمين. بالإضافة إلى ذلك، يدعو Instagram وشركاؤه المجتمع لدعم الحملة من خلال تنزيل مجموعة أدوات السلامة [هنا] ومشاركتها على حساباتهم الشخصية على Instagram.

وفي إطار الجهود المبذولة لبناء مجتمع قوي من الداعمين للحملة، طوّر Instagram أيضاً فلتر مخصص للحملة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للأمومة والطفولة ويونيسف والذي سيتم إطلاقه على صفحة @unicef.egypt. وسيشجع فلتر Instagram “خلينا متفقين” المستخدمين على التعهد بالمقاومة والتحدث بصوت أعلى ضد التنمر على الإنترنت بجميع أشكاله، مما يخلق مساحة أكثر أماناً للمجتمع للتفاعل والمشاركة والتعبير عن أنفسهم.

ويوفر Instagram للمستخدمين العديد من الأدوات ومسارات العمل لمكافحة التنمر على الإنترنت والإبلاغ عنه، وسيقوم Instagram بالتحديث المستمر لحواجز الحماية لضمان توفير الحماية المناسبة لمجتمعه في جميع أنحاء العالم.

لمزيد من المعلومات حول الحملة، تفضل بزيارة: [مدونة الحملة]

-انتهى-

ملاحظات للسادة المحررين:

موارد الدعم المتاحة

  • المجلس القومي للمرأة: يمكن للنساء اللاتي تعرضن للتنمر التواصل مع مكتب الشكاوى بالمجلس القومي للمرأة عبر الخط الساخن 15115 من الساعة 9 صباحاً حتى 9 مساءً، أو عبر واتساب على الرقم 01007525600 أو البريد الإلكتروني: Complain.Office.2001@gmail.com  لشكاوى المرأة حول جميع أشكال العنف بما في ذلك التنمر وتقديم الاستشارات القانونية والنفسية.  http://ncw.gov.eg/
  • يونيسف مصر: موارد حول التنمر والسلامة على الإنترنت: https://www.unicef.org/egypt/protecting-children-cyberbullying
  • المجلس القومي للطفولة والأمومة: يمكن لضحايا التنمر والمتنمرين الحصول على المساعدة من خلال “خط نجدة الطفل 16000” أو من خلال تطبيق واتساب على الرقم 01102121600 أو إرسال رسالة عبر الصفحات الرسمية للمجلس القومي للطفولة والأمومة.

Instagram: قائمة أدوات السلامة على الإنترنت لمساعدة المستخدمين على تجنب ومنع التفاعلات غير المرغوب فيها مع المتنمرين على Instagram (تتوفر بصيغة PDF)

  • تحذير بشأن التعليق (متوفر باللغة الإنجليزية فقط في الوقت الحالي): هل تمنيت يوماً ما أن يتوقف الشخص لوهلة للتفكير قبل نشر التعليق؟ تعمل ميزة الذكاء الاصطناعي الجديدة لدينا على تحذير الأشخاص عندما يتم اعتبار التعليق الذي يكتبونه مسيئاً قبل نشره، مما يمنحهم فرصة للتفكير مرة أخرى قبل نشر شيء غير لطيف أو مؤذي.
  • فلتر التعليقات: هل تسبب لك بعض الكلمات أو العبارات أو الرموز التعبيرية إزعاجاً؟ لدينا أداة تساعدك على التأكد من عدم قدرة أي شخص من التعليق على مشاركاتك باستخدام هذه الكلمات. اذهب إلى الإعدادات وقم بإضافتها إلى فلتر التعليقات، ولن تظهر في مشاركاتك مرة أخرى.
  • التعليقات المثبتة: بالإضافة إلى مسح التعليقات السلبية، نحاول توفير طريقة سهلة للمستخدمين لزيادة التعليقات الإيجابية والتشجيع عليها. لهذا السبب أطلقنا عالمياً ميزة التعليقات المثبتة، والتي تمنح الأشخاص وسيلة لضبط إيقاع حساباتهم من خلال تثبيت التعليقات الإيجابية في أعلى سلسلة التعليقات، بحيث يمكن للآخرين اتباعها كمثال.
  • الخصوصية: يمكنك ضبط خصوصيتك بالطريقة التي تريدها – هل تريد فقط مشاركة تحديثاتك مع أصدقائك المقربين؟ لا تنس تحويل حسابك إلى الوضع الخاص، أو استخدم أداة الأصدقاء المقربين، لمشاركة قصصك مع قائمة تجهزها بنفسك من متابعيك.

خطوات يجب اتخاذها لتقييد الوصول إلى حسابك:

  • التقييد: من خلال ميزة التقييد ستتمكن من حماية حسابك بهدوء مع استمرار مراقبة الشخص المتنمر. فعندما تستخدم الميزة لتقييد شخص ما، فسيتمكن هو فقط من رؤية تعليقاته على منشوراتك، كما لن يظهر له ما إذا كان حسابك نشطاً أو إذا قرأت رسالة مباشرة منه.
  • إدارة التفاعلات المتعددة غير مرغوب فيها: في وقت سابق من هذا العام، أطلقنا ميزة لمساعدة الأشخاص على إدارة التفاعلات المتعددة غير مرغوب فيها في وقت واحد. ندرك أنه قد يكون من الصعب إدارة الكثير التعليقات السلبية، لذلك كنا نختبر القدرة على حذف التعليقات بشكل مجمّع (حتى 25 تعليقاً في وقت واحد)، بالإضافة إلى حظر أو تقييد حسابات متعددة تنشر تعليقات سلبية.
  • التحكم بمن يمكنه الإشارة إليك: رأينا أنه يمكن استخدام الإشارات لاستهداف الآخرين أو التنمر عليهم، لذلك طرحنا عناصر تحكّم جديدة تتيح لك إدارة من يمكنه الإشارة إليك على إنستجرام. يمكنك اختيار ما إذا كنت تريد أن يتمكن الجميع، أو الأشخاص الذين تتابعهم فقط أو لا أحد، من الإشارة إليك في تعليق أو وصف أو قصة.
  • التحكم بمن يمكنه مراسلتك: اتخذنا بعض الخطوات لمساعدتك على التحكم فيمن يمكنه مراسلتك على إنستجرام، وهو ما يمنحك القدرة على السماح فقط للأشخاص الذين تتابعهم على مراسلتك وإضافتك إلى سلاسل محادثات المجموعة. ولن يتلقّ الأشخاص الذين يفعّلون هذا الإعداد بعد ذلك أي رسائل أو طلبات رسائل جماعية أو ردود على القصص من أي شخص لم يختاروا متابعته. وتتوفر هذه الميزة لصنّاع المحتوى على مستوى العالم – الذين ندرك أنهم من الممكن أن يتلقوا كم هائل من الرسائل غير المرغوب فيها – ونقوم باختبارها لبقية المجتمع أيضاً.
  • الإخفاء: هل تحتاج إلى فترة راحة من شخص ما ولكن لا تريد إلغاء متابعته أو حظره؟ هذه الميزة تعني أنك ستظل متابعهم ولكنها تتيح لك تحديد وقت مشاهدة المحتوى الخاص بهم. أنت فقط من سيعرف أنك فعّلت زر كتم الصوت، لذلك لا داعي للقلق بشأن التسبب في الإساءة أو المشكلات.
  • الحظر: إذا كنت تريد منع جميع التفاعلات مع حساب ما، فيمكنك حظر هذا الشخص. ويعني ذلك أنك لن ترى المحتوى الخاص به بعد الآن، ولن يتمكنوا من رؤية المحتوى الخاص بك أيضاً، ولن يظهر حسابك في عمليات البحث أو الاقتراحات.
  • الإبلاغ: نحن هنا للمساعدة – أخبرنا إذا كان شخص ما ينشر تعليقات مسيئة أو مؤذية حتى نتمكن من التعامل معها. يمكنك القيام بذلك على أي محتوى (بما في ذلك الرسائل المباشرة أو التعليقات) – فمن خلال نقرات قليلة يمكنك الإبلاغ عن ذلك إلى Instagram حيث يعمل فريقنا من المراجعين على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لمراجعة البلاغات وإزالة أي شيء يخالف قواعدنا.

حول Instagram:

https://instagram-press.com/

https://instagram-press.com/

للاطلاع على الملف اضغط هنا

أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة عن نجاحه في إحباط زواج طفلة تبلغ من العمر 14 عام بإحدي قري مركز الفتح بمحافظة أسيوط قبل خروج الطفلة”العروس” من الكوافير. وذلك للمرة الثانية حيث قد تلقت الإدارة العامة لنجدة الطفل 16000 بلاغا سابق بزواج هذه الطفلة نهاية شهر سبتمبر الماضي وقد اتخذ المجلس الإجراءات اللازمة لوقف هذه الزيجة.وأوضحت الدكتورة سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، أن خط نجدة الطفل ١٦٠٠٠ التابع للمجلس قد تلقى بلاغا برقم ١٦٦٩٢ بتاريخ ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠ من أحد الأهالي يفيد بعزم والد الطفلة والتي تبلغ من العمر (14) عاما بتزويجها رغما عنها من شخص يبلغ من العمر (20) عاما ، وقامت اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة أسيوط بمقابلة أسرة الطفلة وتم تقديم جلسة إرشاد أسري بأضرار زواج الأطفال وقد وقع والدها إقرارا بعدم إتمام إجراءات الزواج قبل بلوغها السن القانونية ؛ إلا أن اللجنة وفي متابعتها المستمرة لحالة الطفلة للتأكد من حسن رعايتها تبين أنه تقرر عقد الزفاف مساء الجمعة 30 أكتوبر 2020 وأضافت “السنباطي” أن المجلس قام على الفور باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لوقف هذه الزيجة حيث تم أبلاغ النيابة العامة وقامت اللجنة الفرعية بمركز ومدينة الفتح بمحافظة أسيوط بمتابعة البلاغ و أكدت بأن الطفلة (العروس ) متواجدة بالكوافير بالفعل تنتظر العريس لحضورها للزفاف .وقالت “السنباطي” إنه تم تحرير محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة تحقيقاتها و التي أمرت بإحضار الطفلة و والدها والعريس ووالده إلي سراي النيابة العامة، مشيرة إلى أن والد العروس وقع على إقرار يتعهد فيه بعدم تزويج الطفلة قبل بلوغها السن القانونية، وقد تم تسليم الطفلة لوالدتها لافتة إلى أن النيابة تستكمل تحقيقاتها فى هذه الواقعة.وأكدت السنباطي أن تلك الواقعة تعد انتهاكا لحقوق الطفل وأن زواج الطفلة قبل بلوغها السن القانونية يعرضها للعديد من المخاطر الصحية أثناء الحمل والولادة، كما أنها لم تكن بالنضج الكافي لاختيار شريك الحياة، موضحة أن زواج الأطفال يحرم الفتاة من استكمال تعليمها وما هو الا تكريس لدائرة الفقر والجهل. ولفتت “السنباطي” إلي ضرورة وأهمية المتابعة الدورية للأطفال في مثل هذه الحالات للتأكد من عدم اتمام الزواج في أي وقت لاحق مع تقديم كافة سبل الدعم والمشورة للأهل والأطفال لضمان حمايتهم وسلامتهم. وفي هذا السياق توجهت بالشكر للجنة الحماية العامة بمحافظة أسيوط و أعضاء اللجنة الفرعية بمركز الفتح لنشاطهم الدائم وحرصهم على متابعة الحالات التي ترد إليهم وتقديم كافة سبل الدعم لحماية الأطفال من أشكال العنف والإساءة. وفي هذا الصدد وجهت الدكتورة سحر السنباطي، الشكر للسيد المستشار النائب العام ومكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام والسيد المستشار المحامي العام لنيابة شمال أسيوط ونيابة شمال أسيوط الكلية ونيابة مركز الفتح الجزئية علي سرعة الاستجابه لبلاغ المجلس وإصدار قرارها بما يتفق مع المصلحة الفضلى للطفلة.وشددت السنباطي علي أن المجلس يتخذ كافة الإجراءات التي من شأنها إيقاف تعريض الأطفال للخطر والقضاء علي العنف و منها حالات زواج الأطفال وأن المجلس سيقف دائماً ضد هذه الممارسات الضارة بالفتيات والتي تعرض حياتهن للخطر وتكرس مفاهيم العنف ضدهن.وناشدت السنباطي المواطنين بسرعة الإبلاغ عن كافة أشكال العنف والإساءة التي يتعرض لها الأطفال مؤكدة على سرية بيانات المبلغين حرصا على سلامتهم وللتشجيع على ثقافة الإبلاغ، وذلك من خلال آليات المجلس القومي للطفولة والأمومة وهي خط نجدة الطفل 16000 والذي يعمل على مدار 24 ساعة أو من خلال تطبيق الواتس اب على الرقم 01102121600 أو من خلال الرسائل على الصفحة الرسمية للمجلس القومي للطفولة والأمومة.


أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، عن إحباط زواج لطفلين يبلغا من العمر 12 عاما بمنطقة عين شمس، بمحافظة القاهرة.

وأوضحت الدكتورة سحر السنباطي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، أن وحدة التواصل الاجتماعي بخط نجدة الطفل 16000 رصدت الواقعة بعد تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي حيث قامت إحدى السيدات “القائمين على تجهيزها للعرس” بنشر صور العروس.

وأشارت “السنباطي” إلي أنه تم تحرير بلاغ بمضمون الشكوى، وعلى الفور تم إحالة البلاغ للجنة الحماية للتحقق منها ، لافتة إلى أنه بالفعل توجهت لجنة الحماية الفرعية بعين شمس لمحل الواقعة وتبين أن العروسين كلاهما يبلغ من العمر 12 عاما، وأن الطفلة تقيم مع الجدة والتي أفادت بأنها مجرد خطبة.

وأكدت ” السنباطي” أنه تم أخذ كافة التعهدات والإقرارات على أهل الطفلين بعدم إتمام الزواج إلا بعد بلوغهما السن القانونى، موضحة أنه تم عقد جلسة إرشاد أسري للأهل، وتوعيتهم بمخاطر الزواج المبكر، وتداعياته على الطفلين في هذا السن.

وشددت ” السنباطي” على أن مثل هذه الوقائع تشكل خطرا جسيما على الأطفال وتكريس لدائرة العنف، مناشدة الأهالي بضرورة حماية أطفالهم من كافة أشكال الإساءة التي تنجم عنها أضرار بالغة، لافتة إلى أن الزج بالأطفال في مثل هذه الوقائع يؤثر على براءتهم وطفولتهم حتى وإن كان على سبيل الدعابة.

كما ناشدت السنباطي مجددا المواطنين بضرورة الإبلاغ عن أي حالات أو وقائع من شأنها تعريض الأطفال للخطر من خلال آليات الإبلاغ والشكاوى الخاصة بالمجلس القومي للطفولة والأمومة وهي خط نجدة الطفل 16000 والذي يعمل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع أو من خلال تطبيق الواتس اب على الرقم 01102121600، أو من خلال الصفحة الرسمية للمجلس القومي للطفولة والأمومة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

حماية الأطفال وأمنهم وسلامتهم على الإنترنت أصبح ضرورة خصوصاً مع الإجراءات اللي فرضتها جائحة كورونا وتزايد أعداد مستخدمي الإنترنت واللي وصلوا لـ42 مليون مستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي في مصر بينهم 12 مليون في الفئة العمرية من 13-21 سنة.المرحلة الأولى من الحملة بتقدم رسائل عن كيفية حماية الأطفال لأنفسهم على الإنترنت ومايمكن أن يقدمه الأهل ومقدمو الرعاية من مساعدة لأطفالهم لتواجد آمن على الانترنت، بالإضافة إلى تقديم الدعم والمشورة وإتاحة وسيلة للإبلاغ عن تلك الجرائم وهي خط نجدة الطفل 16000 أو من خلال تطبيق الواتس اب على رقم 01102121600

يتقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة بخالص التهاني لمعالي الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وذلك لانتخاب سيادتها بالإجماع لرئاسة الدورة ٦٧ للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط.

يتقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة بخالص التهاني للسفيرة مشيرة خطاب وذلك لتعيينها عضو باللجنة الإفريقية لحقوق ورفاهية الطفل، خلفاً للراحلة الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام السابق للمجلس القومي للطفولة والأمومة. وفي هذا الصدد أعربت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس عن سعادتها بتولي السفيرة مشيرة خطاب هذا المنصب الرفيع لافتة إلى أنها قيمة وقامة حقيقية أرست مباديء حقوق الطفل في مصر عبر تاريخ حافل بالنضال، متمنية لها دوام التوفيق في هذه المسئولية، وانتهزت “السنباطي” هذه الفرصة للدعاء وبالمغفرة والرحمة للدكتورة عزة العشماوي داعين الله عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته. الجدير بالذكر أن السفيرة مشيرة خطاب تقلدت العديد من المناصب الهامة والتي منها وزيرة الدولة للأسرة والسكان وأمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة.


للاطلاع على الملف اضغط هنا

استقبلت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة “سما” ذات ال 16 عام وذلك في إطار مبادرة “فتيات في أدوار قيادية” والتي أطلقتها هيئة بلان انترناشيونال Plan International Egypt تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي، حيث تولت الطفلة سما منصب الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة لمدة يوم واحد. ويأتي ذلك فى إطار الاحتفال باليوم العالمي للفتاة، والذى يوافق الحادي عشر من شهر أكتوبر من كل عام.وفي هذا الصدد أعربت الدكتورة سحر السنباطي عن سعادتها بلقاء الفتاة سما حسن والاستماع إليها ولتطلعاتها وامنياتها الطموحة، لحماية الفتيات وبشكل خاص حمايتهن على الإنترنت ومشاركتهن على شبكات التواصل الاجتماعي بحرية وأمان، مؤكدة على أن المجلس يولي أهمية بالغة بهذا الشأن وأن المجلس بصدد إطلاق حملة متخصصة تحت شعار “أماني دوت كوم”. وأضافت “السنباطي” إلى أن المجلس القومي للطفولة والأمومة قد اتخذ خطوات استباقية في دعم الفتيات وفي هذا الصدد قد أطلق المجلس تحت رعايته مبادرة ” تمكين الفتيات دوّي” والتي تعد صيحة فوز وانتصار لحقوقهن كما دعتها لزيارة المنصة الرقمية للمبادرة https://dawwie.net/ والمشاركة فيها بأمان والاستفادة أيضا من دورة التعلم الرقمي والتي تتضمن مجموعة من المهارات الأساسية، كصناعة المحتوى الرقمي والتعامل مع مصادر المعرفة الرقمية، وكيفية التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعى، وأساليب الحكي على الإنترنت ومجموعة من المهارات الأخرى.وأكدت السنباطي أن هذا اليوم يدعونا جميعاً لتجديد التزامنا بحماية حقوق الفتيات لافتة إلى أن المجلس سيظل الداعم الأول لحقوق الفتيات وسيقدم لهن دائما الدعم والمساندة وهو المحارب لكافة أشكال العنف والإساءة والممارسات الضارة كزواج الأطفال وختان الإناث. مؤكدة على أن مصر تمتلك العديد من النماذج المشرفة من الفتيات الأمر الذي يدعونا للفخر بهن دائما، لافتة إلى أهمية خلق بيئة داعمة لهن للوصول إلى نجاحات مبهرة والقيام بأدوار قيادية. وأعربت الفتاة سما عن سعادتها بمقابلة الدكتورة سحر السنباطي كما أجرت معها سما حوارا تتضمن بعض الأسئلة للاستفادة من تجربتها كأمين عام وأشادت بدور المجلس والإدارة العامة لخط نجدة الطفل 16000 وما يقدمه لدعم الأطفال على كافة المستويات مشيرة إلى أنها متابعة جيدة لكافة الفاعليات والأنشطة التي ينفذها المجلس. مشيدة بدور المجلس في التوعية بحقوق الأطفال والفتيات مما يؤدي لخلق تغيير مجتمعي في كافة القضايا التي تخصهن