قومي الطفولة يناقش مكافحة ختان الإناث وجهود المجلس للقضاء عليها مع الفريق الفني للبرنامج الدولي المشترك المعني بهذه القضية

/ / اخر الاخبار

اجتمعت اليوم الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة بالفريق الفني للبرنامج الدولي المشترك بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” وصندوق الأمم المتحدة للسكان للقضاء على ختان الإناث، وذلك في إطار زيارتهم لمصر.

حضر الاجتماع السيد برونو مايس ممثل يونيسف في مصر، السيدة نافي ديوب منسق البرنامج الدولي المشترك، والسيدة نانكالي مقصود، كبير خبراء مناهضة الممارسات الضارة بيونيسف المركز الرئيسي بنيويورك، والفريق الفني من منظمة يونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

هدف الاجتماع إلى مناقشة قضية مكافحة ختان الإناث، وعرض الجهود الحثيثة التي اتخذتها مصر لمكافحة هذه الجريمة، وتبادل خبرات الدول في هذا المجال، كما قام الفريق الدولي بعرض أهداف الزيارة والمخرجات المتوقعة.
وفي هذا السياق عرضت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة جهود المجلس منذ عام 2003 وجهود البرنامج القومي لمناهضة ختان الإناث الذي نفذه المجلس في سبيل التوعية بخطورة هذه الجريمة كما عرضت جهود اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث والجهود الحثيثة التي نفذتها اللجنة منذ انشائها برئاسة مشتركة بين كلا من المجلس القومي للمرأة برئاسة د. مايا مرسي ود. عزة العشماوي امين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، حيث تمت بالاستعانة بالعديد من الأليات المتاحة كخط نجدة الطفل 16000، ولجان حماية الطفولة بالمحافظات وفروع المجلس القومي للمرأة، كما أعربت عن سعادتها بوصول حملة احميها من الختان لأكثر من 3 مليون مستفيد، كما لفتت أن خط نجدة الطفل 16000 تلقى العديد من الاستشارات والبلاغات الخاصة بختان الإناث والتي وصل عددها حتى الأن 1488 اتصال. 

كما أكدت الدكتورة عزة العشماوي أن انشاء اللجنة الوطنية يأتي في سياق التزام الدولة بالقضاء على ختان الإناث، كما أكدت على أهمية التعاون مع يونيسف مصر وصندوق الأمم المتحدة للسكان، ودعمهم المستمر لجهود المجلس القومي للطفولة والأمومة، كما قامت باستعراض مبادرة دوّي لتمكين البنات التي اطلاقها تحت رعاية المجلس القومي للطفولة والأمومة وبالتنسيق مع يونيسف وبالشراكة مع المجلس القومي للمرأة وبالتعاون مع عدد من الهيئات والوزارات والتي تهدف الي دعم البنات وتمكينهن وتقليل الفجوة النوعية بين الجنسين وتقليل الممارسات الضارة على الفتيات ولا سيما زواج الأطفال وختان الإناث. 

وفي نهاية الاجتماع أشاد الفريق الدولي بجهود اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث وأعربوا عن سعادتهم بالنجاحات التي حققتها اللجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *