«دوَي».. شعار «قومي الطفولة» و«اليونسيف» لتمكين فتيات مصر

/ / اخر الاخبار

تحت شعار «دوَى»، بدأ المجلس القومى للطفولة والأمومة، بالتنسيق مع منظمة يونسيف مصر، حملته لتمكين فتيات مصر فى مختلف المحافظات، متضمنة العديد من الجهود فى تمكين الفتيات الأطفال، متخذا عدة خطوات استباقية فى هذا المجال، على رأسها إطلاق المبادرة الوطنية لتمكين البنات «دوَى» عبر مواقع التواصل الاجتماعى، والتى تم إطلاقها برعاية المجلس القومى للطفولة والأمومة بالشراكة مع المجلس القومى للمرأة، والجهات الوطنية كوزارة التربية والتعليم والصحة والشباب والثقافة والرياضة والتضامن الاجتماعى، وبمشاركة المجتمع المدنى أيضاً بقطاعيه الأهلى والدولى، متمثلا فى جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط، وهيئة بلان إنترناشيونال وهيئة إنقاذ الطفولة وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وقالت الدكتورة عزة العشماوى، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، إن المبادرة تستهدف نشر رسائل تمكين الفتيات الأطفال من خلال دليل المعرفة الرقمية، عبر مواقع التواصل الاجتماعى، كما تهدف بشكل أساسى إلى تقليل الفجوة النوعية بين الجنسين، والتى تتناول الأسباب الجذرية للممارسات الضارة التى تلحق بالفتيات كتشويه الأعضاء التناسلية للإناث «الختان»، وزواج الأطفال، من أجل إرساء ثقافة داعمة للبنت، وذلك لأن الممارسات الضارة لازالت مستمرة، ومازال هناك دوائر مفرغة من تلك الممارسات التى تعوق نمو الفتيات الأطفال وتطورهن الإيجابى، بالإضافة إلى تقليل فرصهن فى حياة أفضل، وأن يكون لها دور فعال فى المجتمع، الأمر الذى يتطلب العمل على تغيير المعتقدات والممارسات التمييزية من خلال فهم الدوافع وراءها. وأضافت، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أن المبادرة تعتمد على خطة عمل تشاركية متكاملة بأهداف محددة ومؤشرات قياس بما يتماشى مع أهداف خطة التنمية المستدامة مصر 2030، حيث تقوم خطة التنفيذ على الإجراءات العملية التى من شأنها التشجيع على التغيير الإيجابى الفعال من خلال مشاركة الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعى، بالإضافة إلى أنشطة الحوار المجتمعى وإقامة الصلات مع مقدمى الخدمات. وأوضحت أن هذه المبادرة ستكون منصة للبنات للتحدث عن قضاياهن ومشاركتهن الفعالة، حيث تعمل هذه المبادرة على إتاحة الخدمات لهن وإكسابهن المعارف والمهارات الحياتية المختلفة، والتى تعمل على تمكينهن وانخراطهن بشكل إيجابى فى المجتمع، كما تلقى المبادرة الضوء على النماذج والممارسات الإيجابية، والتى تعمل على خلق بيئة مواتية لهن من خلال حراك مجتمعى واستراتيجية مستدامة تحد من التمييز والعنف والممارسات الضارة ضد البنات.

وتابعت: «ستقوم المبادرة على عدة محاور أساسية تهدف إلى مشاركة البنات أنفسهن، وأن يكون لهن صوت مسموع، كما أنها ستجوب كافة المحافظات، بداية من صعيد مصر». ولفتت العشماوى إلى أن المجلس نفذ، على مدار الثلاثة أيام الماضية، ورشة عمل بالتعاون مع جمعية الطفولة والتنمية ACDA بأسيوط، استهدفت تدريب مجموعة من الفتيات والفتيان بهدف تعزيز فرص الحصول على المهارات الحياتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *