خلال لقائها بالأمهات بحي منشأة ناصر دكتورة / سحر السنباطي : · رفع وعي الأمهات وتمكينهن ركيزة أساسية في دعم حقوق الأطفال

/ / اخر الاخبار

أكدت الدكتورة / سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة أن المجلس يسعي لتحسين المؤشرات الإجتماعية والإقتصادية للأمهات ، و وتقديم الدعم والمساندة ورفع وعيهن بقضايا الطفولة والأمومة والمخاطر التي يتعرض لها الأطفال بسبب الممارسات الضارة وخاصة تجاه الفتيات مثل تشويه الأعضاء التناسلية ، وزواج الأطفال والعنف ضد الفتيات والتمييز ضدهن ، بالإضافة إلي أهمية التغذية السليمة ، وضرورة توفير حياة كريمة للأطفال ، والحصول علي خدمات صحية وتعليمية وثقافية وترفيهيه جيدة بما يحقق مصلحتهم فى شتى النواحى ، منوهة أن المجلس يسعي من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة داخل حي منشأة ناصر لتعزيز هذه القضايا من خلال المركز التابع له بالحي والذي سيتضمن غرفة للمشورة الأسرية ،وغرفة لمتابعة الحمل ،و فصول محو الأمية ، وذلك من للمساهمة في مواجهة المشكلات التي تواجه الأطفال والأمهات والتخفيف عنهم ، مشددة على ضرورة تشجيع الأمهات علي زيارة المركز بعد إفتتاحه والحصول علي الخدمات التي سيقدمها.جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام للمجلس بعدد من الأمهات بحي منشأة ناصر للتوعية بقضايا الطفولة والأمومة ، وتفقدت مكتبة الطفل داخل قصر الثقافة بمنشأة ناصر، وطالبت بتحويلها إلي مكتبة تكنولوجية تناسب تتوافق مع العصر الرقمى بحيث تكون جاذبة للأطفال في ظل التقدم التكنولوجي والتقني الذي نعيش به والذى يعد الأطفال من أكثر الفئات استخداماً لها وتأثراً بها . وشجعت الأمين العام للمجلس الأمهات على تعلم حرف يدوية مثل إنتاج المشغولات والتطريز والحياكة ، أو إقتراح بعض المشروعات الإنتاجية التي تسهم في رفع المستوي الإقتصادي لهن ، مشيرة إلي دعم القيادة السياسية للأمهات ولتلك الحرف اليدوية من خلال إقامة المعارض المختلفة علي مستوي الجمهورية مثل معرض تراثنا بهدف تمكين الأمهات ، معربة أن المجلس القومى للطفولة والأمومة على استعداد لوضع خطة لتسويق المنتجات سواء داخليا عن طريق إقامة معارض دائمة بالمناطق السياحية بالمحافظة أو خارجياً من خلال المشاركة في المعارض الكبيرة بما يسمح بتوفير دخل لهن لضمان الاستمرارية ، لضمان حماية أطفالهن من التسرب من التعليم والإنخراط في سوق العمل مبكرا ، وسد منابع تزويج الأطفال لأسباب الظروف الإقتصادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *