خلال افتتاح الدورة التدريبية التنشيطية لمنسقى ومشرفي لجان الحماية بالمحافظات الذى عقد ببورسعيد الدكتورة سحر السنباطى : لجان حماية الطفولة هي الركيزة الأساسية لتوفير الدعم والمساندة لكافة الأطفال

/ / اخر الاخبار

أكدت الدكتورة سحر السنباطى الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة أن قضية تنظيم الأسرة هي قضية شعب ووطن ومصير أمة تستهدف تحقيق التنمية المنشودة لارتباطها بالخصائص السكانية والتوسع الجغرافي غير المتوازن ، والعادات والتقاليد في المجتمع وشددت على اهتمام الدولة ممثلة في القيادة السياسية بالقضية السكانية انطلاقاً من ارتباط القضية السكانية بالتنمية والتأثيرات التي تؤدى لها الزيادة السكانية وبصفة خاصة تأثيراتها على انفاذ حقوق الطفل في مختلف جوانبها ، وفى هذا الاطار جاء تكليف السيد رئيس الوزراء للجهات المعنية للمشاركة في إعداد ملامح الخطة القومية لضبط النمو السكاني في اطار استراتيجية قومية للقضية السكانية . وقالت الأمين العام للمجلس في حديثها عن ” تنظيم الأسرة من منظور حقوق الطفل” إ ن تنظيم الأسرة هو صميم قضية حقوق الطفل وهو مسئولية المجتمع بأكمله حكومة وشعب ، وأوضحت أن مفهوم الأسرة المثالية هو سلوك حضارى يختلف من أسرة إلى أخرى من خلال قرار واعي ومسؤول ومبني على المعرفة والمعلومة الصحيحة في ظل الظروف الصحية والاقتصادية والاجتماعية، ، وضمن الإطار الصحي الذي يركز على صحة الأم والطفل معا ، مشيرة إلى أهمية الوعى بفترة المباعدة المناسبة والمثالية والتي تتراوح علمياً من ثلاثة إلى خمس سنوات بما تنعكس إيجابيا على صحة الطفل والأم وبما يكفل حقوقهم المختلفة ،و أن تنظيم الأسرة يؤدى – وفقاً لمنظمة الصحة العالمية إلى تخفيض نسبة 25% من وفيات الأمهات ، و20% من وفيات الأطفال بشكل ملحوظ .جاء ذلك خلال افتتاح الدورة التدريبية التنشيطية لمنسقى ومشرفي لجان الحماية بالمجلس وأعضاء لجان الحماية بالمحافظات لمراجعة الدليل الإجرائي وذلك بحضور ممثلي لجان حماية الطفولة العامة في محافظات بورسعيد ، والاسماعيلية ، والسويس، وشمال سيناء ، وجنوب سيناء والشرقية ، وممثلي وزارة الصحة ومديرية الصحة بمحافظة بو سعيد .وقالت دكتورة سحر السنباطى إن فوائد تنظيم الأسرة التي تنعكس على الطفل من أهمها خفض معدلات وفيات الأطفال، وتجنب بعض الحالات المرضية عند الأطفال مثل الأمراض المعدية الناتجة عن تواجد الأطفال في الأسر كبيرة العدد ، وتجنب بعض الحالات المرضية عند الأطفال مثل سوء التغذية الذي قد يؤثر في نمو وتطور الطفل ، تجنب بعض الحالات المرضية عند الأطفال مثل نقص الوزن ، خفض معدل التشوهات الخلقية والتخلف العقلي ، تحسين تطور ونمو الأطفال من النواحي الجسمية والعقلية والفكرية والصحية وتوفير فرصة لعناية الأم بطفلها، وتغذيته وإرضاعه رضاعة طبيعية طويلة وكافية . وأشارت إلى أن تنظيم الاسرة يضمن حماية الأم من الإصابة بمرض هشاشة العظام في سن مبكرة ، وحصول الأم على الراحة واكتساب الصحّة وخفض نسبة اصابتهن بفقر الدم وسوء التغذية والإجهاد العصبي ، وخفض نسبة وفيات الأمهات، و خفض نسبة الإجهاض والولادات المبكرة، والذي قد ينتج عنها نزيف مهبلي حاد خاصة في السن الصغيرة ، وتمكين الأمهات من مواصلة تعليمهن أو الحصول على فرص عمل وتحسين مستقبلهن الوظيفي مضيفة أن جهود المجلس القومي للطفولة والأمومة في المشروع القومي لتنظيم الأسرة يرتكز على تنظيم الأسرة من منظور حقوق الطفل) وتتضمن : تدخلات تشريعية، و تدريبية والرصد، و وتصحيح المفاهيم ورفع الوعى بالبرنامج القومي لتنظيم الأسرة ، وتدخلات تنموية مشددة على أهمية بناء الطفل المصري ودعم مهاراته ويتأتى ذلك من خلال تنشئته في بيئة قوية داعمة توفر له حقوقه المختلفة حتى يكون نبتة لبناء التنمية في المستقبل والحفاظ على عوائدها .وأكدت الدكتورة ايمان عبد الجواد رئيس الإدارة المركزية للإعلام الصحي والسكاني بوزارة الصحة على أهمية الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كوفيد 19، والشروط الواجب توافرها في المنشآت التعليمية ومن أهمها التهوية الجيدة : مساحة النوافذ لاتقل عن 1/6 مساحة الحجرة. الإضاءة الجيدة. مصدر مياه امنة.الصرف الصحي.دورات المياه. التنظيف والتخلص من المخلفات. توافر عيادة/ غرفة عزل.منوهة عن طرق التعامل مع حالات الاشتباه لأحد الطلبة والمدرسين او العاملين بالمدرسة ، وضرورة تقديم الدعم النفسى للطلاب بهدف تغيير السلوكيات وتوجيههم للاتجاهات المطلوبة ، تعزيز ممارسات النظافة الشخصية.وضع واتباع جدول زمني لغسل الأيدي وطرق ارتداء الواقيات الشخصية ، واشارت إلى أهمية دور لجان حماية الطفولة في المحافظات في تنفيذ برامج التوعية والتثقيف بهدف حماية الطفل خاصة في مجال الصحة وتوعية الأم وأهمية دورها إلى الحفاظ على أسرتها ومجتمعها ، وناشدت بضرورة الاستمرار في توخى الحرص والحذر في تطبيق الإجراءات الوقائية من أجل مجتمع آمن صحياً وللمرور سريعا من هذه الجائحة . وقد عرض صبرى عثمان مدير عام خط نجدة الطفل 16000 الاطار القانوني والتشريعى لنظام الحماية في مصرمؤكداً على أهمية دور لجان حماية الطفولة في المحافظات في التدخل لسرعة انقاذ الأطفال في خطر وتقديم الرعاية اللازمة لحالاتهم والعمل على مراعاة مصلحة الأطفال الفضلى فيما يتخذ من إجراءات للتحرك السريع لحماية الطفل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *