ختام ورشة عمل “استخدام تقنيات الحكي دوّي في تثقيف الأقران”

/ / اخر الاخبار

اختتم المجلس القومي للطفولة والأمومة ورشة العمل التي عقدها خلال الفترة من 18 إلي 22 سبتمبر الجاري تحت عنوان “استخدام تقنيات الحكي دوّي في تثقيف الأقران” بالمركز الأوليمبي بالمعادي لتدريبب 110 متدرب من مجموعة تثقيف الأقران من محافظات (قنا، أسوان، أسيوط سوهاج، الفيوم) بالتعاون مع يونيسف مصر وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وصرحت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة أن تكوين هذا الفريق من الفتيات والفتيان على دراية بالأسس والمحاور والمنهجية التي تعتمد عليها المبادرة الوطنية لتمكين البنات “دوّي” سيساعد كثير في نشر رسائل المبادرة والتي تعتمد على المساواة بين الجنسين في الحقوق والواجبات والالتزامات وخلق جيل واع بحقوقه وذلك استمرار لدعم المجلس لجهود مناهضة الممارسات الضارة ضد الفتيات مشيرة إلى ذلك سيحدث عندما يعي أطفالنا وشبابنا من الجنسين انهما متكاملان ولابد أن يدعما بعضهما البعض في إطار من المساواة والدمج، مؤكدة أن المجلس مستمر في دعمه لقضية تمكين البنات والتي على رأس أولوياته.
كما أشارت د. عزة العشماوي إلى أن مبادرة دوّي ترتكز على ثلاث محاور أساسية ، وهى : التعبير بما يضمن إعطاء فرصة للبنات للتعبير عن آرائهن وأخذها فى الاعتبار، والمهارات من خلال صقلهم بالمعرفة والمهارات الجديدة التى تمكنهم من اتخاذ قرارات جيدة، والخدمات من خلال اتاحة الخدمات المناسبة لهن سواء الصحية أو التعليمية وغيرها.

تخللت ورشة العمل العديد من الأنشطة التفاعلية بين مجموعة تثقيف الأقران والعديد من الحلقات النقاشية التي هدفت إلى تعريفهم بالقضايا التي تشكل خطر عليهم وخاصة الممارسات الضارة ضد الفتيات كزواج الأطفال وختان الإناث، وفي نهاية ورشة العمل نفذ الفريق 12 عرضاً مسرحيا تضمنوا المبادئ الأساسية للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل وهي حقه في البقاء والنماء والمشاركة والحماية وتحقيق المصلحة الفضلى له، كما تضمنت بعض العروض الأضرار والمخاطر التي يتعرض لها الفتيات نتيجة للعنف وتأثير تلك الممارسات عليهن.
#دوّي #بحكايتك_تكمل_حكايتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *