التنمر الالكتروني

/ / حملات ومبادرات

التَنَمُّر هو إن شخص يتعمد أذية شخص تاني بشكل متكرر. الأذية دي ممكن تكون في صورة عنف جسدي (ضرب أو غيره) أو لفظي (شتايم أو تريقة) أو تصرفات مش ظاهرة (زي إنه يحسسه إنه مكروه). #أنا_ضد_التنمر

 

 

المتنمِّر مش شرط يكون أقوى بدنيًا من الضحية.. لكنه دايمًا بيكون في مركز قوة.. زي إن يكون معروف بشخصيته القيادية أو إنهم يكونوا طالبات قدام في مدرسة جايلها طالبة جديدة لأول مرة. بس في نفس الوقت، مفيش حد بيتولد متنمّر.. وعادة الأطفال اللي بيتنمّروا على زمايلهم بيكونوا محتاجين مساعدة واحتواء علشان نعرف نتعامل مع أسباب سلوكهم السيء.#أنا_ضد_التنمر

 

الخناقات الصغيرة اللي بين الأولاد حاجة ممكن تعدي.. لكن التنمر حاجة تانية ميتسكتش عليها لتأثيرها السلبي على الأطفال على المدى الطويل..

حاجتين يفرقوا الخناقات العادية عن التنمر:

– التعمد: زي استهداف شخص معين أو التركيز على صفة معينة في الشخص ده.

– التكرار: مش مجرد تريقة ولا خناقة وعدت لكن الأذى بيتم بشكل متكرر. #أنا_ضد_التنمر

 

مواقف زي:

نشر –أو التهديد بنشر- صور أو معلومات أو رسايل تخص شخص من غير إذنه بغرض التريقة أو التشهير.

سرقة أكونت شخص واستخدامه في إرسال رسايل مسيئة لأصحابه.

طفل أو مراهق اتعرف على حد عن طريق الإنترنت والشخص ده أقنعه إنه يبعتله صوره أو معلومات عنه علشان يستغلها بشكل سيء.

كل دي من صور التَنَمُّر على الإنترنت أو الـcyberbullying المختلفة. #أنا_ضد_التنمر

 

التنمر الإلكتروني زيّه زي كل أنواع التنمر بيحصل قدام ناس (سواء على أرض الواقع أو على الإنترنت) في أغلب الوقت.

الأبحاث بتقول إن اللي بيتفرجوا على التنمر عندهم قدرة كبيرة وفعالة على التدخل ووقف التنمر. بتشجّع ولادك على إنهم ميسكتوش على التنمر اللي بيشوفوه؟ #أنا_ضد_التنمر

 

كمدرسين ومدربين، ليك دور مهم في مواجهة الـcyberbullying أو التنمر على الإنترنت مع طلابك:

– اتناقشوا معاهم عن التنمر على الإنترنت في الفصل وبعد التمرين، اسمعوا قصصهم وشوفوا بيواجهوا الموضوع إزاي.

– لو اكتشفتوا طلبة عندكم بيتعرضوا للتنمر على الإنترنت اتواصلوا معاهم فورًا وخدوا كل الخطوات اللي تحسسهم إنكم في ضهرهم.

– اعملوا نظام للصداقة والدعم بين الطلبة: زي إنكم تقسموهم اتنينات فيهم واحد يقدر يساعد واحد تاني بيتعرض للتنمر. وممكن تحولوها لمسابقة ليها وقت محدد وجوايز تشجيعية.

– ادعموا الطلاب وادّوهم صوت يعبروا عن نفسهم وغيرهم، لأن مهما كانت المدرسة والمدرسين مؤثريين، مفيش حاجة هتأثر في طالب زي طالب زيه.

 

مهم إن ولادك يكونوا عارفين إنهم ممكن يطلبوا مساعدتك لو اتعرضوا للتنمر على الإنترنت أو الـcyberbullying. لو اكتشفت إن أولادك بيتعرضوا للتريقة أو التهديد:

 

– تجنب الانفعال أو اللوم أو حرمانهم من الكمبيوتر أو الموبايل، ده بيشجعهم أكتر إنهم ميشاركوش معاك أي حاجة بتحصل لهم.

– انصحهم بهدوء إنهم مايردوش على حد بيهددهم أو بيكتبلهم تعليقات بتضايقهم على الإنترنت ويعملوله بلوك.

– اطلب منهم قبل ما يعملوا بلوك ويمسحوا الرسايل يبعتولك سكرين شوت منها.

– لو التنمر حصل من زمايل المدرسة أو التمرين، اتكلم مع المدرس أو المدرب واطلب منه إنه يفكر معاك إزاي الموقف يتحل من غير ما يكون فيه إحراج للأولاد.

– لو كان التنمر حصل من شخص غريب وكان فيه تهديد على سلامة الطفل، اتواصل فوراً مع خط نجدة الطفل للمشورة على 16000.

– تابعهم متراقبهمش، اسأل عن يومهم كان عامل إزاي كل يوم وبيّن إنك مهتم ودايماً موجود علشانهم.

 

 

ممكن أي حد يتعرض للتنمر على الإنترنت أو الـcyberbullying، علشان كدة لازم تبقى عارف أساسيات في التعامل معاه:

– متقبلش طلبات إضافة من ناس متعرفهمش.

– متبعتش لحد عمرك ما قابلته صور أو معلومات شخصية.

– لو حسيت إن حد من صحابك بيتكلم بطريقة مش معتادة أو بيطلب طلبات غريبة في الشات حط احتمال إن يكون الأكونت بتاعه مسروق وبلغه فورًا بشكل مباشر (تقابله أو تكلمه في التليفون).

– لو أي حد استغل صورتك أو معلومات عنك أو رسايلك بشكل مش مقبول بالنسبالك، اعملها ريبورت وبلغ أهلك وصحابك لو الموضوع فيه خطورة عليك وعلى سلامتك.

 

“التنمر الإلكتروني أو الـ cyber bullyingعامل زي المسدس … تكّة واحدة وطلقة واحدة ممكن تدمر حياة الطفل اللي بيتم التنمر عليه. من فضلكم تابعوا اللي أولادكم بيعملوه أونلاين.. وفهموهم إنه زي ما هي حاجة حلوة إن يبقى عندنا صحاب كتير.. حاجة أحلى إننا نكون صحاب للناس اللي محتاجين صحاب بجد.. اعملوا كل اللي تقدروا عليه علشان تتأكدوا إن أولادكم في بيتهم حاسين إنهم مهمين ومحبوبين وفي أمان.. حبكم هو الدرع اللي هيحميهم من كل الرصاص..”

أمينة دياب الأخصائية النفسية للأطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *