اجتماع تنسيقي لمناقشة الخطة التنفيذية لمبادرة تمكين البنات دوّي

/ / اخر الاخبار

عقد المجلس القومي للطفولة والأمومة اليوم اجتماع تنسيقي للجنة التيسيرية لمبادرة تمكين البنات دوّي برئاسة الدكتورة عزة العشماوي أمين عام المجلس، وذلك بهدف عرض خطة عمل المبادرة التشاركية والإطار المنطقي وعرض استراتيجية التواصل.
وفي هذا الصدد أشارت الدكتورة عزة العشماوي إلى أن دوّي، هي مبادرة وطنية للبنت المصرية هدفها تمكين البنات تم اطلاقها تحت رعاية المجلس القومي للطفولة والأمومة بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة الشباب والرياضة، ووزارة التضامن الإجتماعي، ووزارة الثقافة، ووزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام، ويونيسف، وصندوق الأمم المتحدة للسكان و جمعية تنمية الطفولة بمحافظة أسيوط، وبلان انترناشيونال، وهيئة انقاذ الطفولة.

كما توجهت بالشكر لجميع الشركاء على الجهد والاهتمام الشديد الذي ساهم في التطور الايجابي لعملية التخطيط والتحضير والإعداد، والذي تم بصورة تشاركية بين أعضاء اللجنة التيسيرية حيث تم الانتهاء من الخطة التنفيذية للعام الأول، مشيرة الى أن المجلس قام طوال الفترة السابقة بأعمال التنسيق والتصميم والمتابعة للمبادرة بدعم من يونيسف وغيرها من منظمات الأمم المتحدة كصندوق الأمم المتحدة للسكان، كما لفتت الى أن المجلس بالتعاون مع يونيسف أنتج بعض الأدوات التفاعلية للمبادرة حيث تم الانتهاء من أربع أدلة وهي ( دليل دوائر دوّي ، دليل دوّي للأفراد ويستهدف الشريحة الأكبر عمرا من الأطفال ، ودليل دوّي للشركاء ويهدف الى توحيد الرسائل المقدمة من كافة شركاء المبادرة، ودوّي اونلاين للتعلم الرقمي)، كما أكدت ان المبادرة ستشهد انطلاقة في الفترة القادمة طبقا لخطة العمل التي تم وضعها مع الشركاء
وأضافت “العشماوي” إلى أن المجلس أنشأ منصات آمنة ستتضمن الخدمات الشاملة بما يتماشى مع اهداف المبادرة مع توحيد المفاهيم والرسائل، تمكن الفتيات من التحدث عن القضايا الخاصة بهن وإلهام الأخرين من خلال القصص والحكي وتبادل الخبرات كما نجحنا خلال الفترة السابقة الى تحويل دوّي الى محرك اجتماعي يقوم بحشد الداعمين لأهداف المبادرة.

كما أكدت أن أنشطة المبادرة تسعى لتحقيق عدة مخرجات وهي تغيير السلوك المجتمعى تجاه الممارسات الضارة فى المجتمعات الأكثر تأثرا (كزواج الأطفال – وختان الإناث) بهدف تقليصها، ورفع كفاءة الفتيات والشباب لممارسة حقوقهم والاستمتاع بحياة خالية من العنف، وبناء علاقات صحية، بها مساواة، ورفع الكفاءة المؤسسية لدعم الفتيات والأولاد من خلال (اصدار أدلة علمية، وتقديم الدعم الفني) كما اكدت على اهمية المتابعة والتقييم والتي ستتم من خلال مؤشرات تم وضعها لكل مخرج ، كما اشارت أن المبادرة لاقت العديد من التفاعلات المحلية بالمحافظات حيث شارك 4000 مشاركة/مشارك في أحداث دوّي بمحافظتي (أسيوط وأسوان) حتى الأن.

#دوّي
#بحكايتك_تكمل_حكايتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *