إطلاق المنصة الرقمية لـ مبادرة ” دوًي “… خلال إجتماع اللجنة التيسيرية لمبادرة تمكين البنات د / سحر السنباطي : · دوًي … صيحة انتصار وفوز لحقوق أطفال مصر

/ / اخر الاخبار

أعلنت الدكتورة / سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة الإطلاق الرسمي للمنصة الرقمية للمبادرة الوطنية ” دوًي ” https://dawwie.net، وذلك لتعزيز وجود آليات للتواصل الفعال مع الفتيات في جميع القضايا التي تخصهم ، وتسهم في التشجيع علي التغيير الإيجابي الفعال وإكسابهم المعارف والمهارات الحياتية ، ولذا يجب أن تتبني الجهات المعنية بقضايا الطفولة هذه المبادرة لأن تمكين الفتيات ومنحهن الفرصة للتعبير عن أنفسهن من خلال عرض النماذج الإيجابية بهدف خلق بيئة داعمة لهن ينعكس علي تنشئتهم وعلى تنمية مجتمعاتهن المحلية .

وأشارت الأمين العام للمجلس إلي أنه يجب أن تتمتع المنصة بعناصر الجذب وتشويق الأطفال والمتابعة الجيدة لتعليقات الزوار وتحليلها وتقييمها للإسترشاد بها في الخطط والأنشطة المقترح تنفيذها ، بإعتبارها نواة جديدة للتوعية بمختلف قضايا الطفولة لسهولة انتشارها بين الأطفال وستعطي مساحة للتعلم ونقل المعلومات بين كافة الفئات بإختلاف مستوياتهم التعليمية والإجتماعية ، مؤكدة علي أهمية إعداد فريق مدربين وطني في مختلف محافظات الجمهورية للتوعية بقضايا الطفولة والأمومة.

جاء ذلك خلال إجتماع اللجنة التيسيرية لمبادرة تمكين البنات ” دوًي ” بحضور ممثلي وزارات الصحة والسكان ، والتربية والتعليم ، والشباب والرياضة ، والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، والتضامن الإجتماعي ، والإعلام ، والثقافة ، ومنظمة اليونيسف، والمجلس القومي للسكان والمجلس القومى للمرأة ، والمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ، وصندوق الأمم المتحدة للسكان ، والكنيسة القبطية ، وهيئة بلان إنترناشونال ، وجمعية الطفولة والتنمية بأسيوط .

وأضافت الدكتورة / سحر السنباطي أن ” دوًي ” تعني صيحة إنتصار وفوز لحقوق أطفال مصر ، الإنتصار علي العادات والممارسات الضارة التي يتعرض لها الأطفال مثل زواج الأطفال وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث وغيرها من الظواهر الغريبة التي أصبحت جديدة علي مجتمعنا وتحتاج إلي دراسة الأوضاع التي ساهمت في إنتشارها وخاصة مع زيادة البلاغات التي ترد علي خط نجدة الطفل 16000 بتعرض الأطفال لإنتهاكات قد تودي بحياتهم من قبل القائمين علي حمايتهم ، لافتة إلي أن كافة المشكلات الإجتماعية مرتبطة إرتباطا وثيقا ببعضها، وضرورة حماية الأطفال من مخاطر الأنترنت وتوعية الأسر بهذه المخاطر حتي يتمكنوا من متابعة وحماية أطفالهم من الوقوع فريسة لعصابات الإستغلال أو النصب الإلكتروني لأن هناك فجوة بالفعل في التواصل بين الأسر والأطفال ، وضرورة التوعية بالقوانين المرتبطة بحقوق الطفل وإعادة النظر في بعضها لتكون أكثر ردعاً في بعض الإنتهاكات التي يتعرض لها الأطفال

ومن جانبهم أعرب ممثلو الجهات الشريكة عن سعادتهم بإطلاق هذه المنصة الإلكترونية لما لها من أهمية في تمكين الفتيات وكافة الأطفال وأنه سيتم الإعلان والترويج لها من خلال كافة الأنشطة والمبادرات والمواقع الإلكترونية التابعة لهم ، مؤكدين علي أهمية دور وسائل الإعلام في تسليط الضوء علي النماذج الإيجابية ونشر أهداف منصة ” دوًي ” بين أطفال مصر ، ووضع إطار للمتابعة والتقييم بناءً علي النتائج والمخرجات ، وصياغة المؤشرات لقياس ماتم إنجازه علي أرض الواقع حتي يتم التغيير في الخطط والبرامج المقدمة للجمهور المستهدف ، ويجب أن يتم تحفيز الأطفال بطرق مختلفة تناسب كافة فئاتهم نظرا لإختلاف الثقافات بين المجتمع المصري ، وأن تتضمن المنصة آليات تواصل تتناسب مع الأطفال ذوي الإعاقة وخاصة السمعية التي تحتاج إلي فيديوهات مرئية تتيح لهم فرصة المشاركة والتعبير عن آرائهم وتترجم أهداف ورسائل المنصة بلغة الإشارة.

وعرضت دينا هيكل ممثل منظمة يونيسف منهجية عمل مبادرة دوًي لتمكين الفتيات من خلال زيادة الحوار بين الأجيال والتربية الإيجابية والحد من عدم المساواة بين الفتيان والفتيات وزيادة فرص المشاركة من خلال تنمية المهارات والذي سيؤدي إلى الحد من العنف على الصعيد القومي بما في ذلك وقف الممارسات الضارة المحتملة مثل تشويه الأعضاء التناسلية للإناث وزواج الأطفال ، وتعتمد المنصة علي تزويد الأطفال بمهارات التعلم الرقمي والحصول على الخدمات وتسهيل فرص المشاركة المجتمعية القائمة على خلق بيئة آمنة للتعبير عن الذات .

وعرض سامح عباس منسق برنامج دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم بالفيوم خطوات إنشاء خريطة خدمات الطفولة بالمحافظة من خلال رصد الخدمات الحكومية والأهلية والتعرف على واقع هذه الخدمات ، وتحديث كافة البيانات المتعلقة بواقع تقديم هذه الخدمات بشكل دوري ، وتداول المعلومات بين مقدمي الخدمات والمجتمع المدني والتعرف على المعوقات في تقديم الخدمات للجهات المختلفة وطرق التغلب على هذه المشكلات وبناء منظومة متكاملة للخدمات المقدمة للأطفال وأسرهم بمحافظة الفيوم ، وبناء قدرات مقدمي الخدمات من أجل تحسين هذه الخدمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *